وزير الخارجية الفرنسي يزور الكاميرون ونيجيريا لبحث قضية الرهائن

أكرا - د ب أ 

16 مارس 2013

يزور وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الكاميرون اليوم الجمعة لبحث الجهود الرامية إلى ضمان إطلاق سراح سبعة مواطنين فرنسيين اختطفوا في 19 فبراير/ شباط الماضي.

وقالت وزارة الخارجية في باريس أن فابيوس سيلتقي بالرئيس، بول بيا أمس الجمعة (15 مارس/ آذار2013). وسيتوجه إلى نيجيريا المجاورة حيث يحتجز السبعة لإجراء محادثات مع الرئيس، جودلاك جوناثان اليوم (السبت). وكان مسلحون قد خطفوا الرهائن وهم زوجان وأطفالهما الأربعة وبالغ يعيشون في مدينة ياوندي عاصمة الكاميرون أثناء قيامهم بزيارة إلى شمال البلاد.

وبعد أيام من خطفهم ظهر فيديو على موقع «يوتيوب» لعرض مقاطع الفيديو ويظهر فيه صوت رجل بالغ يتلو بياناً.

وقال وزير خارجية فرنسا إن مجموعة «بوكو حرام» النيجيرية المتمردة كانت قد خطفت السبعة وسيجرى إطلاق سراحهم مقابل إطلاق سراح المتشددين الإسلاميين المحتجزين في نيجيريا والكاميرون. وقال مسئولون من الكاميرون وفرنسا إنه جرى اقتياد الرهائن عبر الحدود إلى نيجيريا.

العدد 3843 - السبت 16 مارس 2013م الموافق 04 جمادى الأولى 1434هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً