«المركزي للمعلومات» ينقل عناوين 200 منزل من كرزكان إلى «اللوزي»

جاسم المهدي
جاسم المهدي

كرزكان - صادق الحلواجي 

16 مارس 2013

قال عضو مجلس بلدي المنطقة الشمالية عن الدائرة التاسعة جاسم المهدي، إن «الجهاز المركزي للمعلومات نقل عناوين ما يربو على 200 منزل من كرزكان إلى منطقة اللوزي الجديدة ضمن مراحل على مدى العامين الماضيين، وذلك من دون علم واطلاع المجلس البلدي رغم اختصاصه الأصلي بالموافقة على ذلك من عدمها».

وأضاف المهدي أن «الجهاز المركزي استحدث 4 مجمعات سكنية جديدة في الدائرة التاسعة، وظهرت أنباء بنقل عناوين من كرزكان إلى اللوزي بناءً على ذلك الاستحداث، حيث حصل جدل واسع على ذلك النطاق منذ العام 2010 لكن من دون أي تعليق رسمي».

وأكد المهدي «تأثر المستوى الخدمي لمن تم تغيير عناوينهم إلى اللوزي جراء هذه الخطة، إذ لن يستطيع الأهالي في المجمعات الجديدة إدخال أبنائهم مدارس القرية الابتدائية والإعدادية ولن يستطيعوا الحصول على علاج في مركز الكويت الصحي ولا الاستفادة من أية خدمات تقدمها بلدية كرزكان على سبيل المثال لا الحصر. وسياسياً قد تكون لهم دائرة جديدة ينوب عنهم من لا يرتضونه».


بعد جدل امتد منذ 2010 إزاء استحداث 4 مجمعات جديدة في «تاسعة الشمالية»

المهدي: «المركزي للمعلومات» ينقل عناوين 200 منزل من كرزكان إلى اللوزي

كرزكان - صادق الحلواجي

قال عضو مجلس بلدي المنطقة الشمالية عن الدائرة التاسعة جاسم المهدي، إن «الجهاز المركزي للمعلومات نقل عناوين ما يربو عن 200 منزل من كرزكان إلى منطقة اللوزي الجديدة ضمن مراحل على مدى العامين الماضيين، وذلك من دون علم واطلاع المجلس البلدي رغم اختصاصه الأصلي بالموافقة على ذلك من عدمه».

وأضاف المهدي ان «الجهاز المركزي استحدث 4 مجمعات سكنية جديدة في الدائرة التاسعة، وظهرت أنباء بنقل عناوين من كرزكان إلى اللوزي بناءً على ذلك الاستحداث، حيث حصل جدل واسع على ذلك النطاق منذ العام 2010 لكن من دون أي تعليق رسمي».

وذكر العضو البلدي أن «المجمعات المستحدثة كانت تندرج ضمن مجمع واحد هو 1026 بكرزكان فقط، والممتد من شارع زيد بن عميرة غرباً حتى السور الحجري الفاصل عن مدينة حمد بحسب خرائط الجهاز المركزي للمعلومات الجغرافية الرسمية. غير أنه استحدثت 4 مجمعات جديدة من ضمنها المجمع المذكور، وهي 1020، 1018، 1016 تمت تسميتها وإدراجها ضمن منطقة اللوزي ونقلت عناوين إليها كان تنتمي لمنطقة كرزكان».

وبيّن المهدي أن «فواتير الكهرباء والماء وغيرها مازالت تصل على العناوين القديمة بالنسبة للذين تم نقلهم إلى اللوزي، وتوجد بعض المعاملات لديّ كعضو بلدي مع وزارات ومؤسسات رسمية اتضح أن العناوين فيها تغيرت فجأة، فهناك مسجد الرسول الأعظم الذي كان عنوانه مقيداً على منطقة كرزكان بمجمع 1026 وتحول الآن إلى منطقة اللوزي».

وزاد العضو البلدي على قوله ان «المشكلة أن كل العملية جرت من دون علم واطلاع المجلس البلدي أو الاستئناس برأيه على الأقل، مع العلم أنه صاحب الاختصاص في هذا الجانب حيث خالفت الجهات المعنية القانون بصورة واضحة، وأولها قانون البلديات رقم (35) بمادته (19) البند (م) لسنة 2001، التي نصت على أن اقتراح تسمية الضواحي والأحياء والشوارع والطرق والميادين، يجب أن يكون بالتنسيق مع الوزير المختص بشئون البلديات والمجالس البلدية الأخرى. لكن لم يرد المجلس البلدي أي شيء من هذا القبيل منذ العام 2010».

وتابع المهدي مفصلاً أنه «سبق أن تبين عدم ورود المجمعات المستحدثة ضمن الخرائط الرسمية، وخصوصاً أن المجمع 1026 يتبع بالكامل قرية كرزكان أصلاً، وأن التغيرات التي حصلت لم يطلع عليها المجلس البلدي أو أبلغ بها من الجهات المعنية، إلا أن كل عمليات النقل والتغير في الخرائط والعناوين حدثت لدى قاعدة معلومات وبيانات الحكومة».

وأشار العضو البلدي إلى أن «أهالي كرزكان رفضوا ذلك نهائياً منذ العام 2010، واعتبروه تغيراً وتفكيكاً اجتماعياً، إذ يؤثر هذا التغير على اشتراكات الأهالي في الصناديق الخيرية وتغير مواقع مدارسهم بسبب تغير العناوين، إلى جانب غيرها من الأمور، فعلى سبيل المثال، مدرسة بلقيس الابتدائية لللبنات الواقعة في دمستان باتت ترفض استقبال الطالبات اللواتي كانت عناوينهن على كرزكان وحولت مؤخراً إلى اللوزي، وطلبت منهم البحث عن مدارس أخرى، وكذلك الحال بالنسبة للمراكز الصحية».

وقال المهدي: «لا داعي لأن يزايد أحد على الوحدة الوطنية ويبدأ في نشر اتهامات هنا وهناك بشأن رغبتنا في عزل المناطق عن بعضها وعدم الرغبة في الاندماج مع مختلف المناطق، لأن ما حدث مخالف للقانون وتترتب عليه مشكلات كبيرة لم تجد الجهات المعنية لها أي حلول قبل استحداث تلك المجمعات ونقل العناوين إليها، فأقل ما يثير الامتعاض هو نقل العناوين من دون علم أصحابها أصلاً وبصورة إجبارية».

وواصل العضو البلدي أن «الأهالي أبدوا امتعاضهم بصورة سليمة وقانونية منذ العام 2010 إزاء هذا الموضوع وأبدوا رفضهم لكن المسئولين عن هذا الأمر قابلوهم بالصمت. ونحن نعتبر هذه العملية بمثابة استهداف متواصل للتركيبة الجغرافية للقرية، ومحاولة اختراق نسيجها الاجتماعي، وذلك عبر عدة أمور، أهمها استقطاع أجزاء من ضواحي القرية شمالا وجنوبا، وآخرها شرق القرية الممتدة من حي الرسول الأعظم (ص)، والإسكان الجديد خلف المقبرة إلى الشارع المحاذي لصندوق كرزكان الخيري، ونسبته لمنطقة مستحدثة اسمها ضاحية اللوزي».

وأكد المهدي مجدداً «تأثر المستوى الخدمي لمن تم تغيير عناوينهم الى اللوزي جراء هذه الخطة، إذ لن يستطيع الأهالي في المجمعات الجديدة إدخال أبنائهم مدارس القرية الابتدائية والإعدادية ولن يستطيعوا الحصول على علاج في مركز الكويت الصحي ولا الاستفادة من أية خدمات تقدمها بلدية كرزكان على سبيل المثال لا الحصر. وسياسيا قد تكون لهم دائرة جديدة ينوب عنهم من لا يرتضونه».

يذكر أن رئيس مجلس بلدي المنطقة الشمالية السابق، يوسف البوري، صرح بأن «وزير شئون البلديات والزراعة (حينها) جمعة الكعبي، ووزير الإسكان الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة، نفيا أكثر من مرة علمهما بأي تغيير لمسمى منطقة كرزكان وعناوينها، أو أن يكون ذلك من اختصاص الوزارتين. في الوقت الذي يعرف الجميع أن الجهاز المركزي للمعلومات هو المعني بتسمية المناطق وتغيير العناوين، غير أنه يسعى لتقاذف المسئولية مع الوزارات الأخرى بغرض التمويه وتضييع الحقائق».

العدد 3843 - السبت 16 مارس 2013م الموافق 04 جمادى الأولى 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 26 | 2013-03-16 | 10:58 مساءً

      لعبة سياسية

      يريدون ان يشغلو الاهالي والشعب عن مطالبهم الرئيسية وان يثيرو النعرات والتهم بين الاخوة في القرى ذين هم جميعا من اهل وعوائل مترابطة في النسب والحسب وانا لا تهمني من تكون هذه القرية او تلك يهمني أن يكون القانطين والساكنين من سكان البحرين الاصليين وليس مرتزقة او دخليلين علينا اتو من أجل نزع لقمة العيش وتضييق سعة الدار للمستجقين . فلنكن يدا واحدة من اجل محاربة ذلك سلميا .
      الغريب

    • زائر 25 | 2013-03-16 | 7:55 مساءً

      مشروع محو القري..

      هذة ليست المرة الاول! ربماى مشروع محو القرى توقف بعض الاوقت ومع بدايت ما يسمي بالعهد الجديد قد عاد.. ارجعو الى موقع سنوات الجريش لتعرفو كم قرية اختفت او تم اخراج اهلها منها..!

    • زائر 24 | 2013-03-16 | 4:57 مساءً

      تغيير إرادي

      إن دل على شي فإنما يدل على التعدي على الجميع وخاصة هل هذه المنطقة والتعدي على تغيير حقوقهم وسابقتهم بتغيير أصلهم وعناوينهم

    • زائر 22 | 2013-03-16 | 4:30 مساءً

      ابوشلاخ

      ابوشلاخ

    • زائر 21 | 2013-03-16 | 3:37 مساءً

      لماذا

      لماذا تم تقسيم النويدرات والمعامير إلى قسمين قسم صغير من السكان مع أراضي القريتين الواسعة والفارغة تابع للرفاع وقسم كبير من السكان بدون إمتداد للتوسع تابع لسترة ؟ وبعد بناء إسكان النويدرات إكتشفنا السبب وهو سرقة أرضنا وزرع مستوطنات غريبة عن المنطقة وتشتيت سكان القرى.

    • زائر 18 | 2013-03-16 | 11:24 صباحاً

      الكستنائي

      تصحيح للعضو البلدي الاستاذ جاسم مهدي أن البلدية تسمى بلدية المنطقة الغربية وتقع في قرية دمستان, والآن أصبحت معسكر للشرطة...!
      تطالب الحكومة بعدم التلاعب بالعناوين وأنت بنفس الوقت يا أستاذ تسمي مجمع يقع في قرية دمستان بأسم كرزكان ....!

    • زائر 19 زائر 18 | 2013-03-16 | 12:37 مساءً

      ارجع الى فترة التسعينات للتعرف على الحدود الفعلية لكل قرية...

      عزيزي نحن جميعنا اهل وحبايب واخوة
      منذ التسعينات بتغيير عناوين كرزكان الى دمستان اوهو مجمع 1019 الان وسكوت اهالي كرزكان على هذا الوضع وايضا لو اتجهنا جنوباً المالكية لرأينا ايضاً تغيير العنواين المنظم والمجدول ومن نهاية الشرق وبعد الضجة التي اثارت راينا كيف تم وضع العناوين على اللوزي والاخر على دمستان ولم يقفوا عند ذلك بل قاموا باستبدال عناوين اسكان كرزكان طريق 2661 مجمع 1026 الى اللوزي؟؟؟!!! هل هنالك تفسير للسياسة الممنهجة لتشتيت كرزكان. مع وجود الوثائق التي تثبت ذلك

    • زائر 20 زائر 18 | 2013-03-16 | 1:20 مساءً

      الكستنائي

      يا عزيزي ما قلنا إن احنا مو أهل وأخوان.. والعناوين ما تفرقنا
      مجمع 1019 يقع في دمستان من أول ما أنوجد التخطيط
      ولو تجي دمستان تشوف أهلنا من كرزكان ساكنين في جميع المجمعات, الاسكان القديم- الاسكان الجديد - حي الرضا - وسط دمستان .. بس اتحدى أحد من غير كرزكان يقدر يحصل على بيت أسكان .

    • زائر 17 | 2013-03-16 | 10:34 صباحاً

      كرزكاني

      كرزكان سوف تبقى كرزكان مهما فعلتم ...هذه قرية ابائي واجدادي هنا عشت فيها وترعرعت..وسوف ندافع عنها

    • زائر 13 | 2013-03-16 | 9:32 صباحاً

      مشروع توبلي الى أين !!!

      تعبنا من الإنتظار ... يجب أن يرى النور قريباً.
      على الأقل أبلغونا بتاريخ البدأ والإنتهاء الفعلي (الحقيقي) للمشروع ومن هم المستفيدين؟

    • زائر 12 | 2013-03-16 | 9:26 صباحاً

      هههههههههه

      شيقول الاخ المعلق الاول عن الخبر أن كرزكان ودمستان تبع مدينة حمد ؟! خخخخخخخ حبيب قلبي دمستان وكرزكان موجود قبل ماتنزرع مدينة حمد باللي فيها

    • زائر 11 | 2013-03-16 | 9:22 صباحاً

      قرى عريقه يا بابا

      هذي قرى عريقه تاريخية في البحرين وهذا الفعل لطمس تاريخ البحرين . ومو غريبه على الحكومة تبي تغير شعب طيب بشعب مرتزق وقرى عريقة بمناطق مستحدثه

    • زائر 10 | 2013-03-16 | 7:57 صباحاً

      .....

      عاااادي انتو شلتو ديرة او حطيتوهة في حضن ديرة ثانية 200 منزل مثل شرب
      المااااي عندكم...او مو غريبة باشر اتشلون كم بيت من الرفاع وتضمونهة لي سند
      كلشي منكم متوقعّ!!!

    • زائر 7 | 2013-03-16 | 7:10 صباحاً

      فاعل خير

      ما يحصل في منطقة كرزكلن ما هو الا جزء بسيط من ضمن المخطط الكبير لتغيير وتخريب المناطق والقرى من اجل تحقيق الاهداف السياسية التي يسعى البعض الي تحقيقها على ارض الواقع ... تقرير

    • زائر 6 | 2013-03-16 | 6:58 صباحاً

      أي نسيج أي خرابيط

      لعلمك بأن دمستان وكرزكان كلها تابعه لمدينه حمد ودار كليب ولأنعزال عن الناس والتحزب صار مال لول الفتحاويين جوكم لعندكم

    • زائر 14 زائر 6 | 2013-03-16 | 9:39 صباحاً

      صباح الخير

      اصحى يا بو الشباب بسك نوم

    • زائر 15 زائر 6 | 2013-03-16 | 9:44 صباحاً

      شغلو عقولكم وفهموها عاد

      نقل 200 بيت من كارزكان إلى اللوزي معناتها نقل حوالي 900 صوت ويمكن أكثر
      والحسبة كلش بسيطة لو قلنا على سبيل المثال من الـ 200 بيت 3 أشخاص
      يحق لهم التصويت الجميع 900 صوت يعني لو صارت انتخابات اللي بيرشح
      روحه مجلس نيابي أو بلدي عن هالدائرة اللي فيها كارزكان يمش بوزه ينجح
      ها فهمتوها أو صعبة عليكم

    • زائر 16 زائر 6 | 2013-03-16 | 9:51 صباحاً

      أنا زائر 15

      أرجو المعذرة
      الرجاء تصحيح مداخلتي 600 صوت وليس 900 صوت

اقرأ ايضاً