شي جينبينغ

شي جينبينغ، الذي أصبح يمسك بكل مقاليد السلطة في الصين لعشرة أعوام مقبلة، رجل غامض ترتبط شخصيته بمسيرة رجل دولة، عرف كيف يرتقي بمهارة وحذر كل درجات هرم النظام الشيوعي.

وكان البرلمان الصيني انتخب الخميس (14 مارس 2013) جينبينغ (59 عاماً) رئيساً للجمهورية خلفاً للرئيس هو جينتاو، وهو إجراء شكلي بالنسبة للرئيس الجديد للحزب الشيوعي من شأنه أن ينهي العملية الانتقالية في القمة التي كانت قد بدأت في نوفمبر الماضي على رأس ثاني أكبر قوة اقتصادية عالمية.

- من مواليد العام 1954.

- أول قيادي صيني يولد بعدما أسس ماو تسيتونغ النظام الصيني الشيوعي في 1949.

- والده شي جونغشون أحد مؤسسي الحركة المسلحة الشيوعية في الشمال، لكنه سجن في عهد الزعيم ماو قبل أن يُرد له الاعتبار مع عودة دينغ سياوبينغ إلى السلطة.

- عانت بقية العائلة من الثورة الثقافية (1966-1976) عندما أُرسلت أمه إلى معسكر أشغال شاقة، وقتلت أخته غير الشقيقة.

- تفيد النبذة العائلية الرسمية أن جينبينغ استفاد في شبابه من المكتبات المهجورة ليتثقف.

- تم إرساله إلى الريف عندما كان مراهقاً إلى قرية شانشي (شمال)، التي تتميز منازلها بأنها كهوف، «لإعادة تربيته» بين الفلاحين.

- استاء من الظروف الصعبة وريبة القرويين ففرّ بعد بضعة أشهر، لكن قبض عليه وأودع في معسكر أشغال شاقة قبل العودة إلى أشغال الريف.

- في العام 1974، انضم إلى الحزب الشيوعي الصيني، والتحق العام 1975 بجامعة تسينغوا الشهيرة في بكين، بتوصية من الحزب الشيوعي، وتخرج بشهادة مهندس في الكيمياء، وهي مهنة لم يمارسها أبداً.

- تولى أول مناصبه بفضل علاقات والده، ثم تحول بنجاح إلى أحد الكوادر الشيوعية، وحرص على التكتم وتفادي العقبات.

- عاد إلى البيئة المفضلة في طفولته ثم تزوج من ابنة سفير الصين في بريطانيا قبل أن يطلقها بعد ثلاث سنوات.

- في 1985 انتقل إلى الولايات المتحدة لدراسة الزراعة الأميركية.

- تابع صعوده، فعُيّن حاكماً لإقليم فيجيان العام 2000، ثم في 2002 زعيم الحزب في جيجيانغ، الولايتين اللتين تعتبران واجهة الإصلاحات في الصين.

- دعاه الرئيس هو جينتاو في 2007 إلى تطهير شنغهاي عندما أطاحت فضيحة فساد بزعيم الحزب فحلّ محله.

- في أكتوبر 2007، انضم إلى اللجنة الدائمة للمكتب السياسي، الذي يعتبر نواة الحكم في الصين.

- واصل صعوده حتى أصبح في مارس 2008 نائب الرئيس ثم نائب رئيس اللجنة العسكرية الكبيرة النفوذ في أكتوبر 2010، وتحول إلى مساعد جينتاو.

- في نوفمبر 2012، أصبح الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني الحاكم.

- متزوج من بينغ ليونان، المغنية في جيش التحرير الشعبي، وهي أكثر منه شهرة في الصين، ولديهما بنت تدرس في الولايات المتحدة.

العدد 3843 - السبت 16 مارس 2013م الموافق 04 جمادى الأولى 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً