فوز العراق على سوريا 2-1

بغداد - ا ف ب 

تحديث: 06 يوليو 2014

فاز المنتخب العراقي لكرة القدم على نظيره السوري 2-1 في المباراة الدولية الودية التي اقيمت اليوم الثلثاء (26 مارس/ آذار 2013) على ملعب الشعب في بغداد امام اكثر من 40 الف متفرج.
وسجل يونس محمود (52) وعلي رحيمة (90+3) هدفي العراق، وعمر خريبين (80) هدف سوريا.
ولم يقدم المنتخبان في الشوط الاول اي لمحات مؤثرة في سير احداث هذا الشوط الذي كان فيه الاداء مملا ورتيبا وثقيلا من قبل لاعبي المنتخبين.
وفي الشوط الثاني، تغيرت حال اللقاء ونشط الطرفان خصوصا المنتخب العراقي الذي نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة (52) بواسطة يونس محمود من تمريرة عرضية ارسلها سلام شاكر اكملها "السفاح" بقوة على يمين الحارس طه موسى.
وبعد هذا التقدم اندفع لاعبو المنتخب السوري للبحث عن التعديل وتمكن عمر خريبين من ذلك في الدقيقة (80).
ونفذ السوري عدي جفال ركلة حرة نجح الحارس العراقي جلال حسن في ابعادها (90)، وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع مرر يونس محمود كرة ارضية في عمق منطقة الدفاع السوري استثمرها المدافع علي رحيمة وراوغ اكثر من مدافع قبل ان يسددها ارضية على يمين الحارس محرزا الهدف الثاني.
وتمثل المباراة اول ظهور للمنتخب العراقي بعد 4 ايام من خسارته مع نظيره الصيني صفر-1 في الجولة الثانية من تصفيات اسيا 2015.
ويعود اخر لقاء بين المنتخبين في العاصمة بغداد وعلى الملعب ذاته الى عام 2002 وتحديدا في 22 تموز/يوليو حيث فاز العراق 2-1، وكان فاز ايضا قبل تلك المباراة 2-صفر ضمن تحضيرات الطرفين لبطولة غرب اسيا في العام المذكور.
والتقى المنتخبان وديا في السليمانية التابعة لاقليم كردستان في 18 كانون اول/ديمسبر 2010 وانتهى لحساب المنتخب السوري 1-صفر سجله طه دياب، وتجدد اللقاء بينهما في 28 منه على ملعب العباسيين بدمشق وفاز العراق 1-صفر.
وكانت اخر مواجهة بين المنتخبين في نهائي غرب اسيا نهاية العام الماضي في الكويت وانتهت المباراة لمصلحة سوريا 1-صفر.
ويفرض الاتحاد الدولي (فيفا) منذ 2003 حظرا على اقامة مباريات المنتخبات العراقية بسبب الظروف السائدة انذاك، وفي عام 2009 سمح باقامة المباريات الرسمية الدولية والودية للمنتخبات العراقية في مدينة اربيل لكنه عاد وفرض الحظر مجددا عام 2011 على خلفية احداث شهدتها مباراة العراق والاردن (صفر-2) في الجولة الاولى من تصفيات الدور الثالث المؤدية الى مونديال البرازيل 2014.
ويأمل العراق بان يتمكن من خوض مبارياته الرسمية على ارضه، وقد اختار قطر مكانا بديلا في تصفيات مونديال البرازيل 2014، واختار مؤخرا الامارات لتكون ارضه في تصفيات اسيا 2015.

 

التعليقات (2)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً