العدد 3964 - الإثنين 15 يوليو 2013م الموافق 06 رمضان 1434هـ

ليو تشيجيون

أصدرت محكمة صينية يوم الإثنين (8 يوليو 2013) حكم الإعدام مع وقف التنفيذ بحق وزير السكك الحديد السابق ليو تشيجيون المتهم بالفساد والذي يخفف عموماً إلى السجن المؤبد، في أول محاكمة كبرى تجري في قضية فساد في عهد الرئيس الصيني الحالي شي جينبينغ.

وأصدرت المحكمة في بكين حكمها بحق ليو تشيجيون الذي أدى سلوكه إلى تشويه صورة إدارة السكك الحديد إلى حد كبير بعدما كانت معروفة بسرعة نموها، بتهم مختلفة تتراوح بين الاختلاس واستغلال السلطة.

وأمرت المحكمة أيضاً بمصادرة كل أملاكه وأمواله.

- من مواليد يناير العام 1953، لوالد مزارع.

- ترك المدرسة وهو في سن المراهقة، وفي العام 1972 عمل في وظيفة عادية بوزارة السكك الحديد.

- انضم إلى الحزب الشيوعي الصيني العام 1973.

- في العام 1974، تزوج من امرأة عائلتها ذات نفوذ سياسي.

- ترقى في الوظائف في سكك الحديد، وصولاً لمدير إدارات سكك حديد إقليمي، ثم نائب لوزير السكك الحديد.

- عضو في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني العام 2002.

- وزير السكك الحديد بين العامين 2003 و2011.

- أشرف على العديد من التوسعات في نظام سكك الحديد في الصين، منها تطوير سكك حديد للقطارات الفائقة السرعة.

- في فبراير 2011، تمت إقالته من منصبه بسبب اتهامات له بالفساد.

- في مايو 2011، تم طرده من عضوية الحزب الشيوعي الصيني الحاكم.

- في أبريل العام 2013، أُلقي القبض عليه بتهم الفساد وتلقِّي الرشا واستغلال نفوذه كوزير لسكك الحديد.

- في 8 يوليو 2013، حكمت عليه محكمة صينية بالإعدام مع وقف التنفيذ بتهم الفساد.

العدد 3964 - الإثنين 15 يوليو 2013م الموافق 06 رمضان 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً