العدد 4105 - الثلثاء 03 ديسمبر 2013م الموافق 29 محرم 1435هـ

مقتل صحافي عراقي على يد مسلحين مجهولين بقضاء تلعفر بمحافظة نينوى بشمال البلاد

أعلنت الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين العراقيين اليوم الثلثاء (3 ديسمبر / كانون الأول 2013) عن مقتل ممثلها في قضاء تلعفر بمحافظة نينوى يوم أمس الاثنين، معتبرة هذه المحافظة الاخطرعلى حياة الصحفيين.

وذكرت الجمعية في بيان اليوم أن مسلحين مجهولين اغتالوا ظهر امس الاثنين الكاتب والصحفي عادل محسن حسين ممثل الجمعية بقضاء تلعفر قرب المجمعات الحكومية في حي الضباط جنوب الموصل.

وألقت الجمعية في بيانها باللائمة على الحكومة المحلية والاجهزة الامنية بمحافظة نينوى بتكرار استهداف الاعلاميين والصحافيين قائلة" رغم تحذيراتنا الى الحكومة المحلية والاجهزة الامنية في محافظة نينوى حول ضرورة توفير بيئة امنة للصحفيين, وفتح تحقيق رسمى في الجرائم الاخيرة والتهديدات التى طالت الصحفيين في المحافظة، إلا ان الجميع يتهرب من مسؤولية توفيرالحماية للصحفيين" .

كما حملت الجمعية جميع الجهات الرسمية والامنية مسؤولية مايتعرض له الصحفيون في محافظة نينوى من جرائم قتل وتهديدات من جهات مجهولة.

وكان مرصد الحريات الصحفية بالعراق، عدّ مدينة الموصل الأخطرعلى حياة الصحفييين، حيث شهدت مقتل 49 صحفياً وإعلامياً لم يتم الكشف عن أي من القتلة الى الان .





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً