«حياة خوات»... يثير الشارع البحريني

أطلقت مجموعة روتانا بالاشتراك مع قناة «LBC» اللبنانية برنامج «حياة خوات» كأول مسلسل اجتماعي من تلفزيون الواقع يعرض في الدول العربية.

وقد صرحت قناة «LBC» في بيان لها بأنه: «دخلت الكاميرا للمرة الأولى منزل 5 أخوات بحرينيات، لتعرف المشاهدين على شخصيات كل واحدة منهن، وعلى نمط حياتهن في أول تجربة واقعية بحتة دون أي سكريبت».

وأضافت «دخلت كل من ماجدة وفاطمة وأسماء وشيماء وملاك، هذه التجربة التقدمية بالنسبة للعالم العربي، غير أنهن بطبيعة الحال يعكسن حياة المرأة العربية بكل ما تتضمن من أهداف عملية واهتمامات عائلية ضمن احترام لبيئتهن وتقاليدهن ومجتمعهن».

ويهدف البرنامج للدفع بمكانة المرأة العربية التي بات من المستحيل طمس دورها ومكانتها على جميع الأصعدة الحياتية والمهنية.

رافقت كاميرا البرنامج في الحلقة الأولى الأخوات في بحثهن عن منزل جديد لإقامتهن، وألقت الضوء على علاقتهن ببعضهن والتي قد يصيبها التوتر حيناً وتكون بمنتهى الانسجام أحياناً أخرى، هذا بالإضافة إلى التعرف على شخصية كل واحدة منهن.

بالنسبة لماجدة وهي الأخت الكبرى التي تميزت بشخصيتها العنيدة المحبة للسيطرة ومحاولاتها الدؤوبة لإدارة حياة أخواتها، بالإضافة لكونها متزوجة من رجل أميركي وأم لطفلين جنى ويعقوب.

أما فاطمة التي تعمل في بنك وتعشق المغامرة تتميز بشخصية مشاكسة على العكس من أسماء وهي الشقيقة الوسطى ذات الطبع المسالم، وغالباً ما تحاول التقريب بين وجهات نظر شقيقاتها كما تعشق الموضة والتكنولوجيا.

وبالنسبة لشيماء فتثق الأخوات في قدراتها لتحقيق طموحها حيث إنها تتميز بالنشاط والاندفاع نحو عمل ما تريد، بينما تتَّبع ملاك وهي آخر العنقود نظاماً غذائياً صحياً في محاولة منها لإرضاء أخواتها والتخفيف من وزنها بالإضافة لعملها الدؤوب في تعلم اللغة العربية.

يُذكر أن الشقيقات الخمس بحرينيات من أم أميركية انتقلن منذ سنوات قليلة للعيش في البحرين، وقد انخرطن في العمل التطوعي الذي يعود ريعه لجمعية الرفق بالحيوان، كما أنهن بصدد الدخول في مشروع مشترك سيكشفن عنه في الحلقات المقبلة.

من جانبٍ آخر، أثار البرنامج حفيظة الشارع البحريني الذي اعتبره لا يمثل حياة الفتاة البحرينية وينافي الأخلاق والعادات الأصيلة، وقد ذكر أحدهم بأن «الانفتاح يعني الحرية وليس التشبه بالغرب، وهذا البرنامج ليس سوى نسخة مكررة من برنامج كيم كارديشيان وأخواتها».

في حين كتب أحد المغردين بأن «هؤلاء الفتيات لسن سوى باحثات عن الشهرة، وللأسف لقد اخترن طريق الشهرة السلبية التي لا تقدم شيئاً سوى الفراغ».

كما تم تخصيص (هاشتاق) خاص بالبرنامج في «تويتر»، تناول التعليق على حياة الأخوات بأسلوب لا يخلو من السخرية والاستنكار والقليل من الإعجاب، وتداول بعض المقاطع المميزة أو المثيرة للجدل في آنٍ واحد.

يشار إلى أن «حياة خوات» يعرض مساء كل جمعة في الساعة السابعة مساءً بتوقيت المملكة العربية السعودية على شاشة الـ «LBC»، ويعاد السبت عند الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد الظهر على قناة «روتانا خليجية».

فيما تعرض الحلقات اليومية المقتضبة يومياً الساعة السابعة والنصف مساء.

العدد 4216 - الإثنين 24 مارس 2014م الموافق 23 جمادى الأولى 1435هـ

التعليقات (59)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم