صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4675 | الخميس 25 يونيو 2015م الموافق 19 جمادى الأولى 1445هـ

العاهل يعبر في اتصال هاتفي مع أمير الكويت عن مشاعر الاستياء للحادث الإرهابي

أجرى عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة و رعاه اتصالا هاتفيا مع أخيه أمير دولة الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عبر جلالته خلال الاتصال عن مشاعر الاستياء والاستنكار لوقوع الضحايا في الحادث الإرهابي المجرم الذي استهدف المصلين في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر بالكويت والذي خلف عددا من الضحايا والجرحى الأبرياء، معربا جلالته عن بالغ تعازيه ومواساته لدولة الكويت وشعبها العزيز في هذا المصاب الأليم.

وأكد جلالة الملك تضامن مملكة البحرين وشعبها مع دولة الكويت وشعبها وتكاتفها معها ووقوفها الى جانبها في كل ما من شأنه تعزيز أمنها واستقرارها لمواجهة مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتعارض مع ابسط المبادئ الإسلامية والإنسانية.

كما أشار جلالته إلى ضرورة التمسك في الوقت الراهن بقيم الوحدة الوطنية بين الأفراد ومدى أهميتها والتي تعتبر من صميم ما تعودت عليه شعوبنا الخليجية في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة.

وأكد جلالة الملك أن العالم اليوم يواجه بكل قوة خطر الارهاب الداهم بشتى أشكاله مشددا جلالته في نفس الوقت على اتخاذ كافة الاجراءات الحازمة والقوانين الرادعة التي تكفل بالدرجة الأولى حماية الدول والمجتمعات وصون أمن شعوبها، داعيا المولى تعالى ان يتغمد ضحايا هذا الحادث بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وان يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.

من جانبه اعرب سمو أمير دولة الكويت عن خالص شكره وتقديره على مشاعر جلالته النبيلة وعلى هذه اللفتة الاخوية الكريمة المجسدة لأواصر العلاقات التاريخية الحميمة التي تجمع البلدين والشعبين متمنيا سموه لجلالته دوام الصحة وموفور العافية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1003355.html