صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4680 | الثلثاء 30 يونيو 2015م الموافق 15 محرم 1446هـ

«إنكار الواقع» يتلازم مع «كراهية الآخر»

الكاتب: منصور الجمري - editor@alwasatnews.com

الشرق الأَوسط يمرُّ بحرب من نوع مختلف، تتداخل الأطراف فيها من كل جانب، وهي لم تعُد حرباً باردة أو حرباً بالوكالة فحسب، وإنَّما هي زيادةٌ في وتيرة الإرهاب والتطرُّف مصحوبة بترويع الناس، وسفك الدماء، بصورة لم تعرفها المنطقة من قبل.

قد تبدو المسألة سهلة، ويمكن تشخيصها ووضع الحلول الكفيلة باحتوائها، لكن المسألة أكثر تعقيداً. ويكمن جانب من هذا التعقيد بظاهرة «إنكار الواقع» من جانب، و»كراهيَّة الآخر» من جانب آخر.

إنكار الواقع يتمثَّل في رفض الكثيرين قبول الحقائق على الأَرض، وهذا الرفض ينبع من حاجة لاشعورية إلى الدفاع عن النفس؛ لأن قبول الحقائق كما هي يعني أَنَّ على من يقبلُها أَن يبدأ بنفسه قبل أَن يتَّهم الآخرين، وأَن يعالج أوضاعه قبل أَن يتحدَّث عن وجود مؤامرة خارجيَّة أَو كونيَّة ضده. كما أَنَّ الاعتراف بالواقع سيعني أنَّ على الأطراف أَن تفكر في حاضرها ومستقبلها، بدلاً من الإغراق في التاريخ، وماذا حدث بالأَمس، وكيف ننتصر لهذه القضيَّة أَو تلك التي مات كلُّ أَصحابها ولم يعودوا موجودين بيننا.

الاعتراف بالواقع سيتطلَّب الدخول إلى واقع اليوم، والانفتاح على المستقبل، وهذا سيعني مراجعة مناهج التعليم والخطابات والتصريحات والأفكار التي تملأ الدنيا ضجيجاً باسم الدين والطائفة، وتحشّد هذا على ذاك. البقاء في التاريخ أَسهل بالنسبة إلى من ليست لديه رؤية للمستقبل، والبقاء في التاريخ يعني الخروج من معادلة الدنيا الحاليَّة. ولأَننا خارجون عن المعادلة الدنيويَّة فإنَّ القوى العدميَّة تنتشر بهدف القضاء على هذه الدنيا من أجل الحصول على الآخرة.

الاعتراف بالواقع سيعني أيضاً إيقاف خطاب الكراهيَّة الذي تأسَّست عليه جوانب الحياة المختلفة، لكن التخلي عن كراهيَّة الآخر سيعني الحاجة إلى التعايش والتسامح، وهذا سيعني الاشتراك في الشئون الجامعة لأيَّة فئة من الناس يعيشون مع بعضهم بعضاً، وهذا سيعني نهاية الانغلاق على النفس، وإيقاف إصدار الأحكام التنميطيَّة المسبَّقة على الآخرين، واعتماد نهج ينتهي بالناس إلى العدالة والمساواة. ولأَنَّ مثل هذه النتيجة ترعب العديدين، فإنَّهم سيلجأون إلى «إنكار الواقع»، ويلازم هذا الإنكار ضرورة الاستمرار في «كراهيَّة الآخر»، والنتيجة ما نشاهده جميعاً في الوقت الحاضر.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1004604.html