صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4696 | الخميس 16 يوليو 2015م الموافق 09 صفر 1442هـ

«إرهابي الرياض» قتل خاله العقيد في «الداخلية السعودية» قبل أن يفجر سيارته في نقطة التفتيش

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن سيارة مفخخة انفجرت مساء أمس الخميس (16 يوليو/ تموز 2015) في الرياض عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة، ما أدى إلى مقتل سائقها وجرح شرطيين نقلا إلى المستشفى وحالتهما «مستقرة»، بحسب الوزارة.

وقال المتحدث الأمني باسم الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إنه «عند حلول موعد أذان المغرب وأثناء قيام رجال الأمن بإحدى نقاط التفتيش الأمنية على طريق الحائر بمدينة الرياض بتوجيه قائد إحدى السيارات التي تم الاشتباه بها للتوقف بادر من فيها بتفجيرها، ما نتج عنه مقتله».

وقال المتحدث إن إجراءات التثبت من هوية قائد السيارة بأنه سعودي الجنسية ويدعى عبدالله فهد عبدالله الرشيد، من مواليد 1417هـ (1996 أو 1997)، ولم يسبق له السفر خارج المملكة، كما اتضح أنه أقدم، قبل قيامه بتفجير السيارة عند نقطة التفتيش الأمنية، على قتل خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان، في منزله بالرياض، ولايزال الحادث محل المتابعة الأمنية.

والسعودية هدف للجماعات المتشددة ومن بينها تنظيم «داعش» الذي دعا مؤيديه لتنفيذ هجمات في المملكة. وقتل 25 شخصاً في تفجيرين انتحاريين في مسجدين في شرق البلاد في مايو/ أيار الماضي.


انفجار سيارة في الرياض ومقتل سائقها

الرياض - أ ف ب

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن سيارة مفخخة انفجرت مساء أمس الخميس (16 يوليو/ تموز 2015) في الرياض عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة مما أدى إلى مقتل سائقها وجرح شرطيين نقلا إلى المستشفى وحالتهما «مستقرة»، بحسب الوزارة. وقال المتحدث الأمني باسم الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إنه «عند حلول موعد آذان المغرب وأثناء قيام رجال الأمن بإحدى نقاط التفتيش الأمنية على طريق الحائر بمدينة الرياض بتوجيه قائد إحدى السيارات التي تم الاشتباه بها للتوقف بادر من فيها بتفجيرها مما نتج عنه مقتله».

وأضاف أنه «نتج عن ذلك تعرض اثنين من رجال الأمن للإصابة حيث تم نقلهما إلى المستشفى وحالتهما الصحية مستقرة». وتابع أن «الجهات المختصة باشرت في إجراءات التحقيق في ذلك».

ويأتي هذا الانفجار في اليوم الأخير من شهر رمضان. وضاعفت السلطات السعودية في الأشهر القليلة الماضية عمليات الدهم والاعتقال التي تستهدف المتطرفين المشتبه بتحضيرهم لهجمات تهدف إلى تأجيج التوترات الطائفية.

وقتل مشتبه به مطلوب من قبل السلطات السعودية فجر يوم الثلثاء الماضي في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بحسب ما أفادت وزارة الداخلية.

وكان رجل مشتبه بارتباطه بتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) قتل في الرابع من يوليو الجاري في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن في الطائف (غرب) وذلك غداة تمكنه من الفرار من عملية دهم نفذتها قوات الأمن وأسفرت عن مقتل أحد رجالها واعتقال ثلاثة مشتبه بهم.

والسعودية هدف للجماعات المتشددة ومن بينها تنظيم «داعش» الذي دعا مؤيديه لتنفيذ هجمات في المملكة. وقتل 25 شخصاً في تفجيرين انتحاريين في مسجدين في شرق البلاد في مايو/ أيار الماضي. وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه «إلحاقاً لما سبق إعلانه عن قيام قائد إحدى السيارات بتفجيرها عند إحدى نقاط التفتيش... تبين من إجراءات التثبت من هوية قائد السيارة بأنه عبدالله فهد عبدالله الرشيد... كما اتضح بأنه أقدم، قبل قيامه بتفجيرها... على قتل خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان، تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء، في منزله بالرياض، ولايزال الحادث محل المتابعة الأمنية»، حسبما نقلت «واس».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1008889.html