صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4762 | الأحد 20 سبتمبر 2015م الموافق 29 جمادى الآخرة 1441هـ

بعثة البحرين تستضيف اللقاء السنوي الرابع لرؤساء البعثات الخليجية

عقد في مقر بعثة مملكة البحرين في مكة المكرمة الليلة الماضية الاجتماع السنوي الرابع لرؤساء بعثات الحج لدول مجلس التعاون الخليجي.

وناقش الإجتماع السنوي عدداً من الموضوعات ذات الصلة بحجاج بيت الله الحرام، تذليلاً للعقبات وزيادةً في التنسيق والتكامل بين دول الخليج حيث استهل الإجتماع ، بتعزية رئيس بعثة مملكة البحرين للحج الشيخ عدنان القطان دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، سائلاً المولى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

ورحّب القطان نيابةً عن بعثة مملكة البحرين للحج بالأشقاء من رؤساء بعثات الحج والوفود المرافقين لهم، قائلا "ونحن منهمكون في أعمالنا ومنشغلون في اداء واجبنا في خدمة ضيوف الرحمن من حجاجنا، لا نستغني عن هذه اللحظات التي تجمعنا في إطار الأخوة والمحبة والإتحاد.. خصوصاً في ظل هذه الظروف والتحديات الراهنة التي تمر بمنطقتنا وخليجنا، والتي تريد تمزيق صفوفنا وسلب مقدراتنا وبث الفرقة والفتنة الطائفية بين مواطنينا والإضرار بأمننا واستقرارنا".

وأضاف في كلمته "مستلهمين في ذلك، التوجيهات الرشيدة من قياداتنا وحكوماتنا والتي تؤكد دوماً أن التكاتف والتعاون والترابط والتضامن بين الاخوة والأشقاء هو سبيل النجاح الجماعي الذي ننشده ونسعى إليه".

وأوضح رئيس بعثة مملكة البحرين للحج، أن هذه اللقاءات المباركة لا غنى عنها من أجل تبادل المشورة والخبرة والتجارب في امور الحج وتقديم أفضل الخدمات المستطاعة لحجاجنا من دول مجلس التعاون.

وأشار إلى أن هذا اللقاء السنوي المتكرر يؤكد دوماً أن بعثات الحج الخليجية ماهي إلا بعثة واحدة ذات واجهات متعددة، ولهذا فإننا نتطلع سنوياً إلى استمرار هذا اللقاء المبارك في ضيافة أحد البعثات الخليجية.

وقال القطان: "نلتقي في هذا اليوم السادس من ذي الحجة من كل عام بدلاً من تعدد الزيارات الفردية لمقرات بعثات الحج، وأن هذا المقر مقركم جميعاً ومرافقه لخدمتكم وسنظل بإذن الله تعالى داعمين للعمل الجماعي، والاستفادة من خبرات وتجارب بعضنا البعض، ونكرر أن هذه اللقاءات ليست بغريبة وذلك لما تربطنا مع بعضنا البعض من صلات رحم مميزة تقوم على التواصل والتزاور والنسب، على مستوى قيادات دول مجلس التعاون وشعوبهم".

واختتم كلمته بأن هذه اللقاءات تستكمل ما يقدم من خدمات جليلة من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين، والتي تعتبر بمثابة دعم للجهود الجبارة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية خدمة لحجاج بيت الله الحرام.. ممثلة في لجنة الحج العليا ووزارة الحج السعودية ونضع أيدينا بأيديهم توعيةً وتنظيماً ورعايةً من أجل موسم حج ناجح آمن في كل عام بإذن الله.

وبدوره أشار رئيس بعثة دولة الكويت للحج خليف مُثيب الأذينة إلى أنه من خلال هذه المناقشات والمباحثات والإجتماعات الدورية في دول مجلس التعاون الخليجي.. هناك علاقات وطيدة نبحث من خلالها جميع المشاكل التي نعاني منها للتسهيل فيما بيننا ورفع مستوى حملات الحج الكويتية والخليجية بحيث تكون كلها مناسبة ومتناسقة لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وشكر رئيس بعثة دولة الكويت، قادة دول مجلس التعاون الخليجي على الدعم الذي تتلقاه البعثات لخدمة حجاج دول الخليج.

وتوجّه بشكر خاص لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على الجهود المخلصة التي دائماً تبذل لتسهيل جميع المشاكل التي تواجه حجاج دول مجلس التعاون مشيدا بوسائل الإعلام في دول الخليج العربي على جهودهم في إيصال رسالة الخليج العربي لدول العالم.

وفي ختام اللقاء السنوي تبادلت بعثات الحج لدول مجلس التعاون الخليجي دروعاً تذكاريةً تأكيداً على روابط الصلة والمحبة بين دول الخليج.

وأعقب اللقاء السنوي الرابع.. اجتماعاً مغلقاً للتباحث حول جميع الأمور التي تهم دول مجلس التعاون الخليجي وبعض العقبات التي تواجههم، وبهذه المناسبة شكرت بعثات الحج الخليجية المملكة العربية السعودية على الجهود التي تقوم بها ممثلةً في حكومة خادم الحرمين الشريفين لتذليل جميع الصعاب لحجاج دول مجلس التعاون.

وطرحت دولة الكويت خلال الاجتماع تجربتها في الحج منخفض التكليف والذي نفّذته بناءً على تعليمات وزير العدل والأوقاف الكويتي يعقوب الصانع.

ولاقت هذه التجربة استحساناً من جميع دول مجلس التعاون، والتي تأتي كحلٍ لغلاء الأسعار، ومن المقرر أن توافي الكويت بقية البعثات الخليجية للحج بالنتائج المحققة من قبل حملات الحج منخفضة التكاليف.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على أن يعقد اجتماعاً تنسيقياً في فبراير/ شباط المقبل، لتنسيق المواقف ومتابعة جميع الأمور التي تهم حجاج مجلس التعاون الخليجي.

وتترأس دولة الكويت الدورة الحالية من اللقاء السنوية لبعثات الحج لدول مجلس التعاون الخليجي، فيما ستترأس دولة قطر اللقاء المقبل.

وحضر اللقاء السنوي قنصل مملكة البحرين بجدة ابراهيم المسلماني و رئيس بعثة حجاج سلطنة عمان الشيخ عيسى بن يوسف البوسعيدي و الرئيس التنفيذي لبعثة حجاج دولة قطر عبدالسلام بن علي القحطاني و نائب رئيس بعثة حجاج دولة الإمارات العربية المتحدة محمد عبيد المزروعي.

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1027853.html