صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4799 | الثلثاء 27 أكتوبر 2015م الموافق 20 ذي القعدة 1445هـ

ثلاث نقاط ثمينة للسماوي وسقوط أول لليث الشرقاوي

الرفاع بدأ مشواره بأفضل طريقة... حتى وإن كانت بنيران صديقة!

ظفر فريق الرفاع بثلاث نقاط ثمينة في بداية مشواره بدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، إثر فوزه في ختام الجولة الأولى على جاره الرفاع الشرقي بهدف دون مقابل جاء بـ «نيران صديقة» عبر مدافع الشرقي عبدالله الهزاع بالخطأ في مرمى فريقه بعد مرور 51 دقيقة بعد كرة عرضية من المحترف النيجيري في الرفاع أوغبونا، وبقي الليث بذلك بلا نقاط.

شوط متكافئ

بعد أن كانت بداية الشوط شرقاوية من خلال الاندفاع للأمام، فإن التكافؤ بين الجانبين كان العنوان الأبرز بعد ثلث الساعة الأول.

وفعَّل الشرقي طرفي الوسط سامي الحسيني وفيصل أبودهوم بشكل جيد من أجل خلق كثافة عددية في الأمام بجوار المهاجم سعد العامر، في حين كان الفريق يحتاج إلى زيادة الفاعلية في خط الوسط عبر الكرات الأرضية التي كانت غائبة، وكانت من الممكن أن تخلق ربكة في الدفاع الرفاعي، في حين أن الفريق السماوي لعب بحذر في البداية ولم يتقدم للأمام إلا عبر محاولات خجولة، ولجأ لامتصاص حماس الشرقي من خلال قتل اللعب، وحتى بعد أن دخل الفريق أجواء اللعب فإنه احتاج للانسجام أكثر بين خماسي الوسط، ولم يكن صانع الألعاب كميل الأسود في مستواه الحقيقي، في حين أجرى الفريق تبديلاً مبكراً بإخراج طرف الوسط أحمد جلال مصاباً ودخل محمد الطيب الذي تواجد خلف المهاجم أوغبونا ولعب سيدضياء سعيد في الطرف الأيمن والمواس بالجهة الأخرى.

وبدأت فرص الشوط الأول مبكراً للشرقي، إذ لعب راشد الحوطي كرة عرضية من اليسار قابلها العامر بيمينه مرت بجوار مرمى حمد الدوسري، ووصلت كرة من الحسيني هذه المرة للعامر غير الموفق لعبها ساقطة فوق الحارس المتقدم لكنها اتجهت للخارج (14)، وسدد البديل الطيب أول كرة رفاعية وصلت ليد الحارس علي سعيد (23)، وانفرد أوغبونا جانبياً بمرمى الشرقي وسدد الكرة أرضية مرت بجوار القائم الأيمن، وأبعد سعيد ببراعة الكرة الثابتة التي سددها الرفاعي عبدالله الزايد، ثم أبدع أيضاً في إبعاد رأسية محمد دعيج وتهيأت الكرة لأوغبونا المواجه للمرمى تماماً لكنه سددها في الشباك الجانبية (38)، وأخيراً لعب ميلادين كرة عرضية لأبودهوم قابلها برأسه لكنها ذهبت فوق المرمى لينتهي الشوط سلبياً.

شوط الحسم

كان الرفاع أنشط في بداية هذا الشوط والأكثر توجهاً للأمام، ولذلك تمكن من تسجيل هدف المباراة الوحيد مبكراً وبعد مرور 6 دقائق حينما مرّ أوغبونا من اليمني مدير عبدالرب في اليمين ولعب كرة عرضية أرضية أخطأ المدافع عبداالله الهزاع في إبعادها إذ توجهت لمرماه مباشرةً، ولم تكن هنالك ردة فعل حقيقية للشرقي بعد هذا الهدف، إذ هبط أداء الفريق في هذا الشوط عن سابقه بالرغم من بعض التبديلات وأولها إدخال علي عبدالله في اليمين وتحويل الحسيني ليكون خلف العامر وإخراج لاعب الوسط الأندونيسي إلياس، ثم دخل عبدالله جناحي بدلاً من العامر والشاب علي العنزي بدلاً من عبدالله يوسف، وسدد جناحي كرة مرت بجوار القائم الأيسر، ثم سدد عيسى غالب كرة ثابتة مرت فوق المرمى الشرقاوي ورد عليه ميلادين بكرة قوية من مسافة بعيدة اعتلت العارضة، وتراجع الرفاع في الدقائق الأخيرة وكاد حارسه الدوسري أن يُكلفه نقاط المباراة في الوقت بدل الضائع حينما خرج بشكل خاطئ ليلدغ جناحي كرة الهزاع الأمامية وكانت في طريقها للشباك لكن المدافع المتألق علي خليل أبعدها بفدائية قبل خط المرمى لتنتهي المباراة رفاعية بهدف دون رد، أدار اللقاء بنجاح كبير نواف شكر الله وساعده ياسر تلفت وعبدالله صالح والحكم الرابع عيسى عبدالله.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1039701.html