صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4799 | الثلثاء 27 أكتوبر 2015م الموافق 14 ربيع الاول 1441هـ

توجه أميركي لإرسال قوات خاصة إلى سورية

بينما لمح وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، خلال جلسة استماع ساخنة مع أعضاء اللجنة العسكرية بمجلس الشيوخ، أمس (الثلثاء)، إلى إمكانية عمل عسكري أميركي مباشر على الأرض في سوريا، أشار مسئولون أميركيون آخرون إلى أن الرئيس باراك أوباما يدرس مقترحات لنقل قوات خاصة إلى الخطوط الأمامية في المعركة، لافتين إلى أن مستشاري الأمن القومي الأميركي يبحثون وضع عدد محدود من «قوات العمليات الخاصة» في سورية، حسبما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم الأربعاء (28 أكتوبر/ تشرين الأول 2015).

وتعكس هذه التصريحات محاولات الإدارة الأميركية تكثيف حملتها ضد «داعش» في وقت تواجه فيه انتقادات لاذعة بعد فشل برامج تدريب وتسليح المعارضة السورية.

ويقول المسئولون إن توسيع الدور الأميركي ليشمل إرسال قوات خاصة على الأرض في سوريا يحتاج إلى موافقة رسمية من الرئيس أوباما، الذي قد يتخذ قرارا بهذا الشأن في وقت لاحق خلال الأسبوع الحالي. وخلال جلسة الاستماع بمجلس الشيوخ، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، رًدا على سؤال حول مدى النفوذ الإيراني في العراق وسوريا، إنه يعتقد أن هناك أكثر من ألف إيراني في العراق، وأقل من ألفي إيراني في سوريا لدعم نظام الأسد.

وعلى صعيد المساعي الدبلوماسية لحل الأزمة، تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس، اتصالاً هاتفًيا من الرئيس أوباما. وتطرقت المحادثات إلى العلاقات الثنائية بين البلدين وأوضاع المنطقة عموًما.

في غضون ذلك، قالت وزارة الخارجية الأميركية، أمس، إن من المتوقع توجيه دعوة إلى إيران للمشاركة في محادثات متعددة الأطراف يوم الجمعة لبحث الأزمة السورية.

وتهدف المحادثات المرتقبة في فيينا إلى إيجاد إطار عمل لانتقال سياسي في سوريا، بحسب الخارجية الأميركية. وقال جون كيربي المتحدث باسم الوزارة إن من المحتمل مشاركة 12 مسؤولاً في المحادثات المقبلة

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1039787.html