صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4815 | الخميس 12 نوفمبر 2015م الموافق 15 محرم 1446هـ

نمط الحياة كعلاج تكميلي لمرضى السكري

الكاتب: فاطمة المنصوري - .

هناك 4 جوانب يجب مراعاتها:? التغذية، ممارسة الرياضة،? ترك العادات السيئة مثل التدخين،? التقليل من الضغوط والابتعاد عن مصادر التوتر.

التغذية

سر التغذية لمرضى السكري يشمل الانتظام في تناول الكربوهيدرات المعقدة (الحبوب الكاملة) بكميات معتدلة، والتركيز على تناول الخضراوات والأغذية الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة وتناول البصل والثوم والدارسين، يجب تفادي الكافيين واللحوم أو التقليل من تناولها قدر الامكان (أفضلها السمك)، ويجب تناول الفواكه بحذر وعدم تناولها ليلاً (أفضلها الفواكه الحمضية الغنية بفيتامين سي، وأكثرها خطورة الفواكه المجففة والتمر والموز)، شاي الارقطيون مفيد وكذلك أوراق الزيتون.

ساعة من التمرين هل تكفي؟

إذا كانت وظيفتك تتطلب ساعات طويلة من الجلوس على رغم أنك توفر ساعة للتمرين يوميًّا، فهذا ليس افضل خيار. الحركة والتمرين البسيط كل ساعتين أفضل من «تمرين ساعة وطول اليوم قاعد»! في حال لا يمكنك الخروج للمشي لعدة دقائق، اليوغا المكتبية هي أفضل نوع من التمارين حيث يمكنك ممارسة سلسلة من التمارين البسيطة التي لا ترهق ولا تسبب تعرقاً وتشمل تمارين التنفس ووضعيات مفيدة لتدليك وحفز الأعضاء الداخلية. بشكل عام أفضل وقت للتمرين لمرضى السكري: ساعتان بعد الإفطار، لا تقم بتناول الطعام مباشرة بعد التمرين. عمومًا، ساعة من تمرين لا تفي بالغرض اذا كان نظام حياتك غير صحي وغذاؤك غير منظم.

بعض المعتقدات الخاطئة والأفكار الشائعة

- إن من يعاني من مرض السكري يحتاج إلى الراحة؛ لأنَّه يشعر بالتعب والارهاق: انعدام النشاط البدني يزيد الشعور بالتعب والارهاق.

- التمرين يسبب إجهاداً: توجد تمارين مريحة ومناسبة لمرضى السكري مثل اليوغا والتاي تشي تشي كونج.

?-? إذا الأم و الأب مصابان بالسكري، الشخص يعتقد انه 100 في المئة معرض للإصابة: في هذة الحالة نسبة الاصابة 75 في المئة، ويمكن الوقاية عن طريق التغذية الصحية ونمط الحياة. وإذا احد الوالدين مصاباً فيكون الشخص معرضاً للاصابة بنسبة 35 في المئة فقط والوقاية خير من العلاج.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1045269.html