صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4816 | الجمعة 13 نوفمبر 2015م الموافق 12 شعبان 1445هـ

هجمات باريس في عيون العالم: "عمل وحشي ومروع وحقير وشرير واعتداء على بيت الحرية"

تواصلت بيانات الادانة الدولية ضد الهجمات التى شهدتها العاصمة الفرنسية باريس. قال الرئيس الصيني شي جينبينغ في مكالمة هاتفية لنظيره الفرنسي فرنسوا هولاند إن الصين "تدين بأقوى الأساليب هذا العمل الوحشي" معرباً عن استعداده للانضمام لأي جهود لتعزيز الأمن ومحاربة الإرهاب.

وذكر رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم تيرنبول أن "بيت الحرية تعرض لهجمات من قبل إرهابيين مصرين على الهجوم وقمع الحرية ليس فقط في فرنسا لكن في مختلف أنحاء العالم". وقدم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي تعازيه واصفا أنباء الهجوم بأنها مؤلمة ومروعة". وقال "إننا متحدون مع الشعب الفرنسي في تلك الساعة المأسوية".

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت عن صدمتها إزاء الهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس، والتي أودت بحياة عشرات الأشخاص.

وقالت ميركل في ساعة مبكرة من صباح اليوم في برلين: "أنا مصدومة بشدة من الأنباء والصور التي تصلنا من باريس"، معربة عن مواساتها لضحايا الحادث الإرهابي وذويهم وكافة المواطنين في باريس.

وأضافت ميركل أن الحكومة الألمانية على اتصال بنظيرتها الفرنسية، وأعربت لها عن مواساة وتضامن المواطنين في ألمانيا.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في وقت سابق "أشعر بصدمة بسبب تلك الأحداث التي وقعت في باريس الليلة الماضية. نفكر في الشعب الفرنسي ونصلي من أجله. سنبذل ما بوسعنا لمساعدتهم".

وأدانت المؤسسات الرئيسية للاتحاد الأوروبي أيضاً هجمات باريس ووصفتها بأنها "أعمال مشينة" في بيان مشترك يعرب عن تضامنها مع فرنسا.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرج إنه "يشعر بالصدمة بشكل بالغ بسبب الهجمات الإرهابية المروعة"، مضيفا "نقف صامدين ومتوحدين في القتال ضد الإرهاب. الإرهاب لن يهزم الديمقراطية على الإطلاق".

ومن جانيه، أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون الهجمات على لسان المتحدث باسمه وقال"يدين الامين العام الهجمات الإرهابية الحقيرة والتي نفذت أمس في مناطق مختلفة داخل باريس وحولها".

ومن البيت الأبيض، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الهجمات تمثل "هجوما على الإنسانية والقيم الشاملة التي نتقاسمها. ووصف وزير الخارجية الأميركية جون كيري الهجمات بأنها أعمال شنيعة وشريرة وحقيرة".

وأضاف "يجب أن نبذل جميعنا ما بوسعنا للتصدي لما يمكن أن نعتبره فحسب هجوما على إنسانيتنا المشتركة".

ومن جهتها، قالت رئيسة البرازيل ديلما روسيف إنها "تشعر بصدمة" بسبب الهجمات التي وصفتها بأنها تعبير عن "وحشية إرهابية".

وذكرت روسيف في تغريدة لها على موقع "تويتر": "أعرب عن رفضي للعنف وتضامني مع الشعب والحكومة الفرنسية".

وشجبت رئيسة الأرجنتين كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر أيضا في موقع "تويتر": "الرعب والمأساة الدولية للإرهاب".

وأضافت "هناك حاجة ملحة لمعالجة قضية الإرهاب على نطاق عالمي من منظور جديد وأوسع نطاقا نظراً لأننا غير قادرين على أن نشعر بالأمان في أي مكان".

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1045662.html