صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4825 | الأحد 22 نوفمبر 2015م الموافق 05 ربيع الاول 1440هـ

بعد أن اكتشفت خيانته

بريطانية تنتقم من زوجها ببيع المنزل أثناء غيابه

لقنت امرأة بريطانية زوجها درسا قاسيا بعد أن اكتشفت خيانته حيث باعت المنزل أثناء قيامه برحلة عمل في أمريكا.

عاد كريغ أرنولدز إلى منزله من نيويورك ليجد أقفال أبوابه وقد تغيرت، بالإضافة إلى وجود ستة طلاب يقطنون المنزل. وكانت الزوجة لورا (42 عاما) قد حزمت أمتعتها وغادرت بعد أن قامت ببيع المنزل.

ويذكر بأن لورا اتخذت هذا الإجراء بعد أن اكتشفت خيانة زوجها (كريغ 44 عاماً) عندما وصلت رسالة من امرأة أمريكية إلى هاتفه الذي نسيه في المنزل، تعبر له المرأة فيها عن الاستقبال الحار الذي سيلقاه منها لدى وصوله إلى نيويورك.

وتمكنت لورا من بيع المنزل دون علم زوجها لأن والديها كانا قد اشترياه بعد أن مر الزوجان بصعوبات مالية. وعلى الفور قامت لورا بنشر إعلان على الإنترنت تعرض فيه المنزل للبيع. وسرعان ما استجاب للإعلان ستة طلاب من جامعة واريك.

وقال السيد كريغ الذي يعيش الآن في لندن: "لدى وصولي إلى المنزل رأيت سيارة نيسان ميكرا أمام المنزل وكانت جميع الأنوار في المنزل مضاءة وصوت التلفزيون مرتفع للغاية، فقلت لنفسي لورا ليست معتادة على السهر بعد الحادية عشرة ليلاً، لم أعلم ما الذي كان يحدث".

يذكر أن لورا لم تكتف ببيع المنزل فحسب ولكنها قامت ببيع جميع مقتنيات زوجها وخاصة قطع الأثاث التي ورثها عن والديه، وذلك حسب ما نشرت شبكة "24" الإخبارية نقلا عن صحيفة "ميرور" البريطانية.

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1048735.html