صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4831 | السبت 28 نوفمبر 2015م الموافق 17 شعبان 1445هـ

الشيخة مي متفقدةً مصانع الفخار بعالي: هي جزء لا يتجزأ من هوية البحرين الثقافية والإنسانية

التقت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد آل خليفة مساء أمس السبت (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) خلال زيارة ميدانية إلى قرية عالي بوفد من أهالي القرية ضم حرفيين وأصحاب مصانع فخار، نسقت لها النائب رؤى الحايكي، التي حضرت الزيارة مع عدد من كوادر هيئة الثقافة.

ويأتي هذا اللقاء في إطار جهود هيئة البحرين للثقافة والآثار والرامية إلى تعزيز مكانة قرية عالي كمركز ثقافي وسياحي في مملكة البحرين، إضافة إلى العمل المستمر من أجل إنجاز المشروع الحضاري والعمراني في المنطقة لتكون إحدى مواقع التراث الإنساني العالمي.

وقالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة: «نضع أيدينا في أيدي أهالي قرية عالي، لكي تكون وجهة للسياحة الثقافية في مملكتنا وفي المنطقة»، متوجهة بالشكر إلى جميع الحاضرين من حرفيين وأصحاب مصانع لإيمانهم بالثقافة وقدرتها على صناعة المنجز الإنساني والحضاري في البحرين.

وأردفت: «إن فخار عالي هو جزء لا يتجزأ من هوية البحرين الثقافية والإنسانية، مثله مثل طريق اللؤلؤ في مدينة المحرق»، مؤكدة أن هذه الحرفة وكل ما يتعلق بها من ممارسات إنسانية، اجتماعية واقتصادية هي على رأس أولويات عمل الهيئة وجزء من رؤيتها للترويج لثقافة وإرث مملكة البحرين على المستوى المحلي، الإقليمي والعالمي.

كما أشارت إلى أن هيئة البحرين للثقافة والآثار ستعمل على طرح مسابقة لاختيار أجمل تصميم لمخطط تطوير منطقة صناعة الفخار في عالي لتكون وجهة سياحية وثقافية تعزز دور الأهالي في الحفاظ على هذا الجزء المهم من التراث البحريني.

وخلال اللقاء أقرت هيئة البحرين للثقافة والآثار على ضرورة عقد اجتماع خلال الأسبوع المقبل بين رئيسة الهيئة وممثلين عن مصانع وحرفيي الفخار في قرية عالي وذلك من أجل متابعة العمل على الارتقاء بهذه الحرفة التي تعد من أهم عناصر التراث غير المادي البحريني، إضافة إلى تنسيق الجهود مع جميع الجهات لتزويد المصانع بشحنات الطين اللازمة لتستمر صناعة الفخار في عطائها على أكمل وجه.

وضمن خططها لترويج صناعة الفخار البحريني، تعمل هيئة الثقافة على إرسال وفد من حرفيي الفخار للمشاركة في يوم الفخار بجمهورية مصر العربية نهاية الأسبوع المقبل، حيث ستشكل هذه المشاركة فرصة للتبادل المعرفي، الحضاري والثقافي مع حرفيي الفخار الآخرين.

بدورهم، توجه حرفيو وأصحاب مصانع الفخار في عالي بالشكر إلى الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وذلك لدورها في الحفاظ على التراث الإنساني والحضاري لمملكة البحرين، واهتمامها بحرفة صناعة الفخار التي تتميز بها البحرين في المنطقة.

كما أبدى الأهالي استعدادهم للمشاركة في صناعة المنجز الثقافي والارتقاء بالبنية التحتية الثقافية لمنطقة عالي.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1050786.html