صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4839 | الأحد 06 ديسمبر 2015م الموافق 19 ذي الحجة 1441هـ

الأعياد تحول هامبورغ إلى عاصمة الاحتفالات في ألمانيا

تواصل مدينة هامبورغ الألمانية على مدار العام جذب المزيد من السياح والضيوف الدوليين القادمين من مختلف أنحاء العالم. ويمثل موسم الأعياد وقت الذروة للنزهات داخل المدينة والجولات السياحية التي يتم قضاؤها في هامبورغ. وخلال موسم الأعياد هذا، قام أكثر من 6 ملايين زائر من زوار أسواق عيد الميلاد وحدها وما مجموعه أكثر من 12 مليون من الضيوف النزلاء والسياح اليوميين باختيار هامبورغ التي تقع على نهر الإلبه لتكون المكان المناسب لإجازات التسوق وجولات المدينة التي تسبق فترة العطلات.
 ومن المعروف عن هامبورغ أنها توفر كل شيء إذ يمكن مثلاً التسوق في متاجر فاخرة تنتشر على امتداد الشوارع الكبرى، والقيام بجولات مريحة عبر أروقة التسوق الجميلة، وشراء أزياء شبابية أصلية مباشرة من المصممين وكذلك العثور على تحف غريبة من ماضي هامبورغ الغني، أو حتى الحصول على ملابس صديقة للبيئة مباشرة من الشركات المصعنة أو المحلات المختصة الصغيرة.ويعتبر شارع (مونكيبيرغ شتراسه) منطقة التسوق الرئيسية في هامبورغ.وتمثل المباني المنتشرة في هذا الشارع شواهد على زهو المدينة التجاري واستقرارها الاقتصادي. وحتى اليوم، يعرض هذا البوليفارد تشكيلة متنوعة من المتاجر الرئيسية الكبرى وبوتيكات الأزياء ومحلات التجزئة والمقاهي والمطاعم. وتزخر كافة أحياء هامبورغ بالاحتفالات بالسنة الجديدة، اذ يمكن الانضمام إلى الحشود التي تتجمع في حي (شانتسن فيرتل) أو التوجه إلى حي (أوتنزين) أو الغوص في عالم الترفيه في شارع (ريبربان). وتوفر هامبورغ المكان المثالي لأولئك الذين يرغبون في التمتع بعروض الألعاب النارية المذهلة في ليلة رأس السنة مع التواجد وسط حشود من الناس للاحتفال،اذ تقام ألعاب نارية ضخمة فوق المياه، وذلك عند أرصفة (سانت باولي لاندونغسبروكن)، كما يترافق ذلك مع إطلاق جميع السفن الراسية في الميناء إشارات صوتية عبر أبواقها. أما بالنسبة للذين يفضلون إنهاء عامهم الجديد بأجواء أكثر هدوءاً، فيمكنهم التمتع بعروض الألعاب النارية في بحيرة الألستر الداخلية، والتي تقع في مركز المدينة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1054133.html