صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4847 | الإثنين 14 ديسمبر 2015م الموافق 04 شعبان 1441هـ

هنود يطالبون بالعودة إلى الكويت بعدما أبعدتهم "طقوس هندوسية"

بعد ترحيلهم من الكويت بسبب ضبطهم متلبسين بممارسة طقوس دينية هندوسية وثنية، ناشد 11 هندياً وزير خارجية بلادهم أن يتدخل وأن يبذل جهود وساطة لدى السلطات الكويتية من أجل عودتهم إلى أعمالهم.

ونقلت صحيفة "ذا هندو" الهندية مناشدة الهنود، الذين جرى ترحيلهم الشهر الماضي، ومن بينهم المدعو سانتوش كومار الذي كان يعمل مشرفاً في شركة نفطية كبرى حيث زعم للصحيفة أن عملية ترحيلهم تمت دون وجود أي قضية محددة ضدهم، مضيفاً: "نأمل أن ينجح وزير الشؤون الخارجية سوشما سواراج في القيام بوساطة وأن نتمكن من العودة للعمل في الكويت".

وكان كومار وعشرة آخرون من مواطنيه قد جرى ترحيلهم إدارياً من الكويت بعد أن ضبطتهم السلطات متلبسين بممارسة "شعائر البوجا" الهندوسية الوثنية في داخل سرداب بتاريخ 16 أكتوبر/ تشرين الأول، وبعد احتجازهم واستجوابهم لنحو شهر، قامت السلطات بترحيلهم جميعاً إلى الهند بتاريخ 17 ديسمبر/ كانون الأول.

ونقلت الصحيفة عن عامل تجهيزات غذائية من بين المرحلين يدعى ساتيش بيلوفاي قوله: "نحتاج إلى أن نعود إلى الكويت، إذ أننا تركنا وراءنا مدخراتنا بعد أن خدم كل واحد منا لمدة تربو على 10 سنوات هناك. وإذا لم نرجع، فسنخسر كل مدخراتنا"، بينما قال مشرف ميكانيكي يدعى أشوك ساليان: "لقد تركت سيارتي الجديدة ومقتنيات ثمينة أخرى هناك".

وزعم المرحلون أن أحداً لم يبلغهم حتى الآن ما هي الجريمة أو المخالفة التي ارتكبوها تحديداً، لكنهم يعتقدون أن من أبلغ عنهم ظن أنهم كانوا يمارسون السحر الأسود أو أنشطة معادية للدولة، مؤكدين في الوقت ذاته على أن الشعائر الهندوسية السنوية أقيمت تحت رعاية اتحاد المغتربين الهندوس بعد التنسيق مع السفارة الهندية في الكويت، وذلك حسب ما نشرت "الراي" الكويتية.

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1057156.html