صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4859 | السبت 26 ديسمبر 2015م الموافق 12 صفر 1442هـ

في إطار الموسم الثقافي "الحالمون لا يمكن ترويضهم أبداً" ...

حائز البوكر شكري المبخوت يسلط تساؤلاته حول الجوائز الأدبية ورهاناتها بمركز الشيخ إبراهيم غداً

في مبحث الاستدلال الإنساني للرواية وحيثياتها الايدلوجية، ومزاولة فعلها الثقافي بشقاوة الذات وإلحاح الكتابة، يلتقي مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، بالروائي والأكاديمي التونسي الدكتور شكري المبخوت الحائز على الجائزة العالمية للرواية العربية البوكر 2015، إذ سيتطرق حول "الجوائز الأدبية العربية: الرهانات وسؤال التنمية الثقافية"، ليستشف بعض من أدبيات ومعايير الجوائز، وسيشير إلى المنجز الأدبي، والممارسات التجريبية الإبداعية في الكتابة، ومدى أهمية الجائزة في حق الأديب وما يترتب عليه، والمفاهيم الحديثة في العقل العربي وتأثيرها في التنمية الثقافية وما يتبعها من هويات متعددة، واشتغالات فكرية، وما يناقض السرد الأدبي ويراوغه من خلال النص وتشتت اللغة، وقد يتساءل الروائي المبخوت على أكثر من ذلك، ضمن الموسم الثقافي الرابع عشر والموسوم بــ"الحالمون لا يمكن ترويضهم أبداً" لمركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، يوم الأثنين 28 ديسمبر 2015، عند الساعة الثامنة، بالمركز.

تجدر الإشارة إلى أن الروائي شكري المبخوت، نال على الجائزة العالمية للرواية العربية البوكر 2015 وجائزة الكومار الذهبي عن روايته «الطلياني» الصادرة عن «دار التنوير»، وهو يشغل حالياً رئيس جامعة «منوبة»، حاصل على دكتوراه الدولة، إلى جانب ذلك فهو أكاديمي وباحث جامعي في اللغة والحضارة العربية، وله دراسات علمية مرموقة، وهو عضو في هيئات تحرير عدد من المجلات منها مجلة «إيلا»، التي يصدرها معهد الآداب العربية بتونس، ومجلة Romano Arabica التي يصدرها مركز الدراسات العربية التابع لجامعة «بوخارست» برومانيا.

وله من المؤلفات:

1992: سيرة الغائب، سيرة الآتي، السيرة الذاتية في كتاب «الأيام» لطه حسين، دار الجنوب، 1993 جمالية الألفة، النص ومتقبّله في التراث النقدي، بيت الحكمة، تونس،2006 إنشاء النفي، مركز النشر الجامعي، كلية الآداب والفنون والإنسانيات، تونس، 2006 الاستدلال البلاغي، كلية الآداب والفنون والإنسانيات (وحدة البحث في تحليل الخطاب) ودار المعرفة، تونس (طبعة ثانية، 2010، دار الكتاب الجديد المتحدة، بيروت، 2008: نظريّة الأعمال اللغويّة، دار مسكلياني، تونس.

2009: توجيه النفي في تعامله مع الجهات والأسوار والروابط، دار الكتاب الجديد المتحدة، بيروت، 2010: دائرة الأعمال اللغويّة، دار الكتاب الجديد المتحدة، بيروت.

2012: الأدب المدرسة والإيديولوجيا، مركز النشر الجامعي.

وترجم: 1987: الشعرية لتزيفتان تودوروف، دار توبقال، الدار البيضاء (بالاشتراك) / الطبعة الثانية 1990،1995: تخييل الأصول، الإسلام وكتابة الحداثة، دار الجنوب، تونس، سلسلة «معالم الحداثة»،2010: المعجم الموسوعي للتداولية، المركز الوطني للترجمة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1061555.html