صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4860 | الأحد 27 ديسمبر 2015م الموافق 14 ربيع الاول 1441هـ

كشكول رسائل ومشاركات القراء

مقترحات مهمة نقدمها لتجنب حصول «حادثة الصفا» مرة ثانية لدى مدارس أخرى

للتوضيح ماجرى في مدرسة الصفا الابتدائية للبنات، والذي كان عبارة عن حدث مفاجئ غير متوقع حينما فرغت لعبة «البيت الهزاز» من الهواء، لنرى فجأةً حالة الهلع قد أصابت الأطفال ناهيك عن إصابات كثيرة طالت الأطفال سواء من حالة كسور في الرجل أم إصابات في الرأس وحالات إغماء، كما مايثير العجب بأن ذات الحادثة قد تكررت في ذات اليوم بمدرسة سند للبنين، ومن نفس الشركة التي تشغل هذه الألعاب، وبنفس الطريقة.

وبالتالي كان هناك عدد ما يقارب 4 من ألعاب «البيت الهزاز» هذا بالإضافة إلى وجود ألعاب أخرى وبالتالي ننفي كل ما له صلة بتهمة التدافع الملقاة على عاتق الأطفال.

ياترى أين المسئول عن ذلك في وزارة التربية؟ أين الرقيب والحسيب؟

نحن لا نلوم إدارة المدرسة بقدر ما نلوم الوزارة؟ شيء جميل الاحتفاء بالمناسبات الوطنية في تنظيم المهرجانات والبهجة تعلو وجوه الأطفال، ولكن لماذا لا يتم التعاقد مع أصحاب الشركة بضمانة سلامة الألعاب ناهيك عن تحمل مسئولية دفع غرامة تعويضية للمصابين في حالة وقوع الضرر ذاته؟ ما جرى للأطفال أشبه بكارثة بشرية، ترى منظر الدماء السائلة، والأطفال المغشى عليهم، وحالة الرعب والهلع بين صغارنا، والكثير منهم قد تغيب لشدة خوفه، وقد كرهوا الألعاب وتركت ذكرى مؤلمة مخيفة في نفوسهم؟ انتبهوا يا وزارة التربية والتعليم إلى ما جرى على نفسية الأطفال وسينعكس سلباً على وعيهم وثقافتهم. ومن باب سلامة وصحة أطفالنا فإنني أقترح بعض الأمور وبتطبيق جزء منها ستساهم في تخفيف وطاة الأمر، وبالتالي تجنب حصول مثل هذه الحوادث مستقبلاً. وهي كالتالي:

- اشتراط عدد معين من الأطفال ووزنهم لكل لعبة، وضع الشريط الأحمر لتنظيم الصغار في طابور لكل لعبة على حدة، وبذلك نعلّم الطفل على عادة النظام وانتظار الدور.

تحميل أي شركة ألعاب المسئولية قبل أن تحضر في حالة وقوع ضرر بسبب خلل الألعاب، وضع معايير لجودة الألعاب لأي شركة لضمان سلامة أطفالنا، وكي لا يصبح شبح عين عذاري «اللي تبلع اليهال» يلاحقنا في كل مهرجان وفعالية.

لابد من التحقيق مع الطالبات والطلبة المصابين لمعرفة تفاصيل الحادث والتحقيق من قبل شخص يطمئنون له من شرطة المجتمع، لابد من التشديد على الوزارة لتوفير ممرضة في هذه المدرسة، يجب تعزيز دور بنات النظام في مثل هذه الفعاليات ومن ثم يجب منح طالبات النظام ساعة أوأكثر خاصة بهم يلعبون وحدهم بحرية مع مراقبة المعلمات لهم.

على كل مدرسة إعطاء تعليمات للصغار قبل يوم من الفعالية لالتزام النظام ومعرفة شروط الأمن والسلامة، لابد أن يكثف شرطة المجتمع دورهم في تثقيف الصغار والمدرس للتصرف الصحيح في مثل هذه الظروف للخروج بأقل قدر من الخسائر، تذكروا لا توجد إصابة طفل إلا نتيجة إهمال لذا لا تهملوا أطفال البحرين هم عماد الوطن.

أم فاطمة


هيئة تنظيم سوق العمل أفيدونا بالقانون إذا كنا لا نعلمه؟

إلى من يهمه الأمر... هل زيارة واحدة من مفتش هيئة تنظيم سوق العمل إلى المؤسسة مع وجود الباب مغلقاً في تلك الساعه كفيل باتخاذ إجراء يحظر عليه إجراء أي معاملة لها صلة بهيئة تنظيم سوق العمل، هل فكرتم بأن صاحب المؤسسة أو الموظف الذي يقبع داخل المبنى قد ذهب لقضاء حاجة ما وسيعود، كما إننا نعتقد بأن نظام الهيئة لا يقدم على اتخاذ مثل هذا الإجراء إلا بعد القيام بثلاث زيارات على الأقل للتأكد أو عدم استجابة صاحب المؤسسة أو مديرها لإشعار الحضور المقدم من قبل هيئة سوق العمل، وعدم التعاون في إثبات بأن المؤسسة تعمل... سؤال نطرحه على السادة المسئولين فى هيئة تنظيم سوق العمل. حتى نكون على دراية أوضح بالأنظمة وخاصة في مثل هذه الأمور.

خليل محسن النزر


بإمكان القراء الرجوع إلى قنوات الاتصال المتوافرة لدى هيئة سوق العمل للحصول على إجابات

نسجل لصحيفتكم الموقرة تقديرنا على الاهتمام بشئون هيئة تنظيم سوق العمل، ويهمنا إحاطتكم علماً بأن الهيئة أسست منذ تأسيسها قبل عشرة أعوام مركز اتصالات يعمل على مدار وقت الدوام لتلقي استفسارات وتساؤلات العملاء الكرام، كما إن الهيئة تقوم بشكل مستمر ومن خلال جميع القنوات الإعلامية المتاحة إلكترونياً من خلال موقعها الإلكتروني ووسائل التواصل الإلكتروني بإحاطة الجميع بشأن أنظمتها وقوانينها لجميع القطاعات، وفي الوقت الذي نثمن فيه الدور التوعوي لصحيفتكم الموقرة ندعو قراءكم المحترمين إلى توجيه أسئلتهم العمومية حول خدمات الهيئة وأنظمتها إلى استخدام القنوات المتوافرة للإجابة التفصيلية الوافية.

هيئة تنظيم سوق العمل


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1061824.html