صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4880 | السبت 16 يناير 2016م الموافق 08 محرم 1446هـ

الدوسري لـ «الوسط»: موظفون أجانب بمستشفى اشتكوا عدم تسلُّمهم رواتبهم منذ 8 أشهر

قال وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية صباح الدوسري، إن الوزارة تلقت شكاوى من موظفين أجانب يعملون في أحد المستشفيات البحرينية الخاصة، يشكون فيها حرمانهم من رواتبهم لمدة تزيد على 8 أشهر.

وأوضح في تصريح إلى «الوسط» أن «الوزارة قامت بالتحرك مع إدارة المستشفى لضمان صرف رواتب جميع العمال، وخصوصاً أن المستشفى يضم موظفين بحرينيين وأجانب»، مشيراً إلى أن «جهود وزارة العمل أثمرت عن صرف رواتب البحرينيين، فيما تتبقى مستحقات رواتب شهرين تقريباً، إلا أن الأجانب مازالوا يعانون حرمانهم من رواتبهم».


دعا المتضررين لتقديم شكاوى رسمية إلى «العمل»

الدوسري لـ «الوسط»: موظفون أجانب بمستشفى اشتكوا عدم تسلمهم رواتبهم منذ 8 أشهر

الوسط - حسين الوسطي

قال وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية صباح الدوسري، إن الوزارة تلقت شكاوى من موظفين أجانب يعملون في أحد المستشفيات البحرينية الخاصة، يشكون فيها حرمانهم من رواتبهم لمدة تزيد على 8 أشهر.

وأوضح في تصريح إلى «الوسط» أن «الوزارة قامت بالتحرك مع إدارة المستشفى لضمان صرف رواتب جميع العمال، وخصوصاً أن المستشفى يضم موظفين بحرينيين وأجانب»، مشيراً إلى أن «جهود وزارة العمل أثمرت بصرف رواتب البحرينيين، فيما تتبقى مستحقات رواتب شهرين تقريباً، إلا أن الأجانب مازالوا يعانون حرمانهم من رواتبهم».

وبيّن الدوسري «غالبية الموظفين في المستشفى لجأوا إلى الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين في تقديم شكواهم، فيما تلقت الوزارة عدداً بسيطاً من الشكاوى من قبل موظفين أجانب، فيما خاطب الاتحاد العام الوزارة بشأن البحرينيين المتضررين»، وبيّن «هذا لا يكفي لقيام الوزارة باتخاذ الإجراءات القانونية ضد صاحب العمل، إلا من خلال تفويض محامٍ عن المتضررين أو تقديم شكوى رسمية من قبل المتضررين أنفسهم لدى مكتب الشكاوى في الوزارة».

ودعا الدوسري «كل متضرر من الموظفين البحرينيين لتقديم شكوى رسمية لدى وزارة العمل، لنتمكن من اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال هذا الموضوع».

وقال «للأسف، نسمع عن معاناة الموظفين في الصحافة، وعلى رغم ذلك، تبادر الوزارة من خلال قسم التفتيش للتواصل مع أصحاب الشأن لبحث الأمور المتعلقة بمعاناتهم، وهذا ما أثمر عن صرف الرواتب المتأخرة لعدد من الشهور للبحرينيين، إذ لاتزال الوزارة تسعى للتوفيق بين العمال وصاحب العمل لوضع الحلول المناسبة دون المس بحقوق جميع الموظفين، من أجل عدم الحاجة إلى اللجوء للقضاء».

وشدد الدوسري على ضرورة صرف مستحقات الموظفين بدون استثناء، قائلاً «نحن نحسّ بمعاناة الموظفين جميعاً، كما إن حرمان البحرينيين من رواتبهم ينعكس سلباً على حياتهم وأسرهم ما يكدس الالتزامات المالية عليهم ويدخلهم في دوامة جديدة، كذلك الحال ينطبق على الأجانب الذين جاءوا للبحرين طلباً للعيش والكد على أسرهم»، مؤكداً في الوقت نفسه «بالتحرك الجاد مع إدارة المستشفى لإنهاء معاناة جميع الموظفين، وعدم التعويل على الوعود التي يطلقها المسئولون لطمأنة الموظفين».

يأتي ذلك فيما قالت مصادر لـ «الوسط» إن «الإدارة وعدت بمعالجة الموضوع وإرجاع حقوق الموظفين وإنهاء معاناتهم خلال الشهر الجاري».

ونفت المصادر أن «تكون الإدارة قد اتخذت قراراً بتسريح عدد من العمال، وأن الموظفين الذين خرجوا من المستشفى كان بمحض إرادتهم دون ضغط أو طلب من الإدارة».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1068963.html