صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4884 | الأربعاء 20 يناير 2016م الموافق 06 رمضان 1444هـ

منتسبو برنامج النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لتنمية الكوادر الوطنية يشاركون في جلسات نقاشية مع عدد من المسئولين

في إطار البرنامج التطويري المكثف الذي أعده مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لمنتسبي برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية، تم عقد جلسات مناقشة مؤخراً مع عدد من المسئولين الحكوميين تهدف إلى إعطاء المنتسبين بالبرنامج إلماماً أكبر بآليات العمل الرسمية في مختلف القطاعات الحكومية، والتعرف على منهجيتها بما يوسع مداركهم ويعزز خبراتهم من خلال الحوارات بينهم والمسئولين.
حيث تم الالتقاء خلال الجلسات بكل من وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد محمد ووزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد راشد الزياني ووزير شئون الإعلام ومجلسي الشورى والنواب عيسى عبدالرحمن الحمادي والرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية خالد الرميحي والرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق العمل أسامة العبسي والرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الالكترونية محمد القائد والأمين العام للأمانة العامة للتظلمات نواف المعاودة. ومن المقرر بحسب البرنامج المكثف لمنتسبي برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية، أن تتم مواصلة اللقاءات مع المسئولين حتى انتهاء الفترة المقررة لهذه الدفعة.
وأكد المدير العام لمكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة أن الاستثمار في العنصر البشري هو أساس التطوير الذي تنشده المملكة في كافة المجالات، والذي يوليه ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة اهتماماً كبيراً، مشيراً إلى أن إطلاق برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية أحد النماذج الإيجابية الطموحة التي تجسد هذا الحرص، وهو يهدف للإسهام في تطوير وتشجيع الكوادر الوطنية ونقل مخرجاته إلى واقع عملهم في مختلف القطاعات، بما يثريها عبر ما يتوافر لهم من بيئة تسهم في اكتساب الخبرات وصقل القدرات، بما ينمي الجوانب القيادية والمهنية والتحليلية ويعززها كمهارات أساسية نحو التطوير والتغيير.
وقد أشاد المدير العام لمكتب النائب الأول لرئيس الوزراء بما أبداه منتسبو البرنامج في الدفعة الأولى التي بدأت في مايو من العام الماضي من تفاعل ورغبة في تعلم المزيد، بما يرفد كفاءاتهم وتميزهم من خلال الدورات التدريبية واللقاءات مع المسئولين واعداد البحوث والتقارير حول مختلف البرامج والمبادرات الاستراتيجية، لافتاً إلى أن المنضمين إلى الدفعة الأولى من برنامج الأول لتنمية الكوادر الوطنية وبعد انتهاء الفترة المقررة لهم سوف يعودون إلى مقار عملهم في الجهات الحكومية المختلفة، محملين بالخبرات والمهارات التي اكتسبوها طوال انتدابهم في مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
الجدير بالذكر، انه تم الإعلان عن برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية في 17 فبراير/ شباط 2015 والتحقت الدفعة الأولى بالعمل في مكتب النائب الأول في شهر مايو من العام الماضي، حيث كان باب التقدم مفتوحاً لجميع موظفي الجهات الحكومية لمن هم دون درجة رئيس قسم أو شعبة، وقد حصل 15 شخصاً على فرصة الانضمام الى البرنامج، ومن المقرر أن يتم الإعلان قريباً عن فتح باب التقدم للمشاركة في الدفعة الثانية لبرنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1070616.html