صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4909 | الأحد 14 فبراير 2016م الموافق 17 شعبان 1445هـ

بحرينيان من ضمن قائمة لـ 631 متهماً بالإرهاب في 4 أشهر في السعودية

بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية يرعى معالي مدير عام المباحث العامة الفريق أول عبدالعزيز بن محمد الهويريني حفل «ندوة الأمن والإعلام» الثانية، والتي ستقام صباح غد الثلثاء بمقر كلية نايف للأمن الوطني، حيث ستعقد الندوة في قاعة الأمير أحمد بن عبدالعزيز بمقر الكلية بالرياض في تمام الساعة التاسعة، وذلك وفق ما نقلت صحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الإثنين (15 فبراير/ شباط 2016).

وتأتي الندوة في إطار تواصل المباحث العامة في فتح أبوابها بشفافية مطلقة للسلطة الرابعة خلال الخمسة أعوام الماضية بعد استقبالها أكثر من إعلامي في زيارات لسجون المباحث العامة بالرياض للالتقاء بالموقوفين والوقوف على الخدمات المقدمة وكذلك السماح للإعلاميين في المشاركة في ورش وندوات إعلامية، حيث عقدت قبل عامين ندوة لمدة ثلاثة أيام شملت جولات على سجون المباحث بالحائر جنوب العاصمة الرياض ومركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة.

وكانت جميع الأبواب مفتوحة للإعلاميين لزيارة أي عنبر شاء الإعلاميين الالتقاء بأي فئة، واجتمع خلالها الفريق مع ذوي الفكر الضال في صالة خارجية مفتوحة بحميمية وبساطة، تم خلالها إجراء العديد من الحوارات المطولة، والتعاطي مع أسباب الانحراف وآلية الرجوع للطريق الصحيح. وكان من أبرز الجولات الميدانية شملت مركز المناصحة بداخل السجن لاستيضاح آلية المناصحة، حيث تبين أن المناصحة تتم بداية بشكل فردي، ومن ثم إلحاق عدد من الموقوفين لدورة علمية بعد المناصحة الفردية يناقش فيها مواضيع خاصة بالجهاد والتكفير والولاء والبراء، لمدة 8 أسابيع وفي الأسبوع الأخير يخضع الموقوف فيها لاختبار تحريري لقياس مدى التأثير.

كما تكشف الإحصائيات إلى أنه يوجد 2500 موقوف مر على المناصحة الفردية، وأقيم منذ عام 1425هـ ، 29 دورة علمية، وعدد الذين استفادوا أكثر من 450 موقوفا حتى الآن.

وفي ذات السياق تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على 631 متهما بالإرهاب خلال 120 يوما الماضية بعدة مواقع بمناطق المملكة شهدت بعضها مواجهات مسلحة والبعض الآخر تم القبض على مطلوبين في قضايا إرهابية خلال ضربات استباقية فيما ضبط بحوزة بعضهم على أسلحة ومتفجرات ووثائق تؤكد مدى تورطهم في تفجير مواقع من أبرزها تفجير مسجد طوارئ قوات الطوارئ الخاصة بمنطقة عسير والمساجد بالمنطقة الشرقية.

وكشفت مصادر أمنية أن الـ631 الذين تم القبض عليهم من 27 جنسية من أبرزها الجنسية السعودية، حيث قدر عدد المقبوض عليهم 481 متهما واحتل المركز الثاني ضمن المتهمين في قضايا إرهابية الحاملين الجنسية السورية بـ41 متهما والمرتبة الثالثة الجنسية اليمنية بـ 39 متهما ثم الجالية المصرية بـ18 متهما ، و7 متهمين من الجنسية الأمريكية وخمسة من كازاخستان وثمانية من الجنسية الفلسطينية وسبعة من السودان وبنجلاديشي واثيوبي وصوماليين وهنديان وستة من الباكستان وأردني ونازحين وبحرينيان وأربعة فلبينيين وجزائري ومجهول الهوية وإماراتي وإندونيسي وأرتيري وعراقي وأربعة من جمهورية جنوب أفريقيا وبلجيكي وواحد من أفغانستان.

وفي إطار اهتمام وزارة الداخلية مع المواطنين والمقيمين على تسهيل طلبات المواطنين لمتابعة سير معاملات أبنائهم الموقوفين على ذمم قضايا أمنية وكذلك الإبلاغ عن المتورطين بأفكار منحرفة تم تدشين نافذة تواصل قبل خمسة أعوام، حيث جاء ذلك إيماناً بأهمية استخدام التقنية الحديثة وتفعيلها في الخدمات المقدمة حيث قدمت باقة من الخدمات الجديدة والمتطورة منها ملف معلومات الموقوف وتقديم طلب خروج مؤقت وتقديم طلب نفقات أسرية والإبلاغ عن متغيب وخدمات التنبيهات والإشعارات. كذلك سهلت وزارة الداخلية على إقامة حفلات الزواجات للموقوفين داخل مواقع خصصت للموقوفين بسجون المباحث والسماح لأقاربهم بمشاركة أبنائهم الأفراح فيما تتكفل إدارات سجون المباحث العامة بالقيام بتكاليف الزواج وتسهيل دخولهم من رجال ونساء وأطفال.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1079711.html