صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4909 | الأحد 14 فبراير 2016م الموافق 23 شعبان 1445هـ

"الصحة" تفتتح قسم العلاج الطبيعي في مركز حالة بوماهر الصحي

قالت وكيل وزارة الصحة عائشة مبارك بوعنق "إن اختصاصيو العلاج الطبيعي يقومون بدور رئيسي في الوقاية والعلاج والتأهيل من العديد من الأمراض المزمنة الشائعة والمشكلات التي يمكن أن تسببها الإصابات الرياضية أو إصابات العمل والحوادث والشيخوخة، بالإضافة إلى العمل على زيادة وعي المجتمع بكيفية الحفاظ على الصحة والحركة والاستقلالية وتخفيف مضاعفات العجز وإصابات العمل والرياضة وآثار الشيخوخة".

جاء ذلك في كلمة وكيل وزارة الصحة خلال رعايتها لحفل افتتاح قسم العلاج الطبيعي في مركز حالة بوماهر الصحي وتدشين اليوم العالمي الرابع للعلاج الطبيعي تحت شعار (صحتك في حركتك) وبحضور محافظ محافظة المحرق عيسى بن هندي ومدير إدارة المراكز الصحية سيما زينل.

وقد أشارت بوعنق إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة يأتي بهدف تسليط الضوء على أهمية استثمار  الجهود والإمكانيات لرفع مستوى الوعي الصحي لدى المجتمع حول أهمية النشاط البدني الوقائي في التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وكذلك تزويد أخصائي العلاج الطبيعي بآخر المستجدات والبحوث والدراسات المتخصصة في العلاج الطبيعي والتأهيل.

وأكدت وكيل وزارة الصحة عائشة بوعنق على أن وزارة الصحة قد عملت بصورة مستمرة على تحسين ورفع كفاءة وقدرات اختصاصيو العلاج الطبيعي وذلك من خلال عقد الدورات التدريبية والندوات وورش العمل والمشاركة في المؤتمرات المحلية والإقليمية والعالمية والذي بلا شك سينعكس بصورة إيجابية على مستوى الخدمات المقدمة في مجال العلاج الطبيعي والتأهيل.

وقال بوعنق أنه بافتتاح هذا القسم في مركز حالة بوماهر الصحي والذي يعد الأكبر في مملكة البحرين سوف يكون لدينا ستة مراكز للعلاج الطبيعي منتشرة في مختلف مناطق مملكتنا الحبيبة مما يسهل على المواطنين والمقيمين الوصول والحصول على هذه الخدمات، كل ذلك تحقق بفضل التوجيهات والدعم اللامحدود من لدن عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة ورئيس مجلس الوزراء وولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

من جانبها، ألقت رئيس العلاج الطبيعي بالرعاية الأولية ابتسام السماك كلمة قالت فيها: لقد أخذنا على عاتقنا مسئولية تشجيع العاملين في مجال العلاج الطبيعي على البحث والتعلم والعمل المرتبط بالبحوث والأدلة العلمية والتأكيد على أن العلم للعمل. فعلى مدى السنوات السابقة كان ولا زال هدفنا من هذه الفعالية هو تزويد العاملين في قسم العلاج الطبيعي بالمعلومات الحديثة وتبادل الخبرات والآراء والتعرف على المستجدات العلمية بما ينعكس على الممارسة العلمية لديهم.

وتابعت السماك: وذلك من أجل رفع مستوى خدمات العلاج الطبيعي في الرعاية الصحية الأولية لكون الرعاية الصحية الأولية هي المفتاح الأول لرفع نوعية الخدمات الصحية المقدمة في وزارة الصحة فهي حجز الأساس لرفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة لعامة الناس في مملكتنا الغالية.

وقالت السماك: كما ولا يخفى عليكم نحن نعيش في عالم مفتوح والتواصل فيه سهل و ميسور وهناك التقدم العلمي المتسارع في مختلف العلوم الطبيه يستدعي تكثيف تنظيم المؤتمرات والورش العلمية لما لها من انعكاس واضح على مستوى الخدمات الطبية ولنكون في مصاف الدول العالمية المتقدمة في المجالات المتقدمة في المجالات الطبية فتنظيم هذه الفعاليات ليس بالأمر السهل فهو يحتاج إلى جهود العاملين للتخطيط والتنظيم والتطبيق وأضافت: ولله الحمد في قسم العلاج الطبيعي كوَّنا العديد من الفرق التي قامت مشكورة وتكاتفت لظهور هذه الفعاليو على أفضل وجه.

وأكدت السماك على أن ما يميز الفعالية هو تشريف وكيل وزارة الصحة لافتتاحها الفعالية وايضا بالتزامن مع افتتاح قسم جديد من أقسام العلاج الطبيعي في الرعاية الأولية وهو مركز حالة بوماهر  يعتبر هذا هو المركز السادس على مستوى المملكة لتقديم خدمات العلاج الطبيعي وبذلك يزداد عدد الأخصائين في الرعاية الصحية الأولية من 20 إلى 70 أخصائي وأخصائية.

بعد ذلك تفضلت بوعنق بتكريم عدد من الكوادر العلاج الطبيعي العاملة في المركز كما تفضلت إدارة المركز بتكريم سعادة وكيل وزارة الصحة وسعادة محافظ محافظة المحرق.

وعلى هامش حفل الافتتاح قامت عائشة بوعنق بزيارة تفقدية لقسم العلاج الطبيعي حيث أطلعت على الصالة الرياضة وبركة السباحة المخصصة للعلاج الطبيعي في القسم ووجهت إلى ضرورة استثمار هذه المعدات الرياضية في تشجيع الأفراد على ممارسة الرياضة وبيان أثرها في وقاية أجسادهم من الأمراض.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1079748.html