صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4938 | الإثنين 14 مارس 2016م الموافق 09 ذي الحجة 1445هـ

توقيف الناشطة زينب الخواجة ورضيعها من منزلها تنفيذاً لحكم قضائي

قال وافي الماجد، (زوج الناشطة زينب الخواجة)، إن السلطات الأمنية أوقفت زوجته عصر أمس الاثنين (14 مارس/ آذار 2016) من منزلها، مع رضيعها البالغ سنة وأربعة أشهر، وذلك تنفيذاً لحكم قضائي صادر بحقها، بالسجن لمدة 3 سنوات و3 أشهر وغرامة 3 آلاف دينار، بعد أن أدانتها المحكمة بدخول منطقة محظورة.

وأوضح الماجد أن مجموعة من الشرطة النسائية طرقت باب مسكنه مع زوجته، وأطلعوه على أمر قبض صادر بحق زوجته، وبالفعل تم توقيفها من قبل الشرطة النسائية.

وكانت آخر القضايا التي حكمت فيها الناشطة زينب الخواجة، هي إدانتها في فبراير/ شباط 2016، بالحبس 9 أشهر عن تهم سب وقذف شرطة ودخول إدارة الإصلاح والتأهيل من دون تصريح، وذلك بعد أن أسندت النيابة العامة لها أنها في 28 أغسطس/ آب 2014 بدائرة أمن المحافظة الجنوبية، أسندت علانية إلى كل من النائب عريف والعريف واقعة من شأنها أن تجعلهما محلاً للعقاب والازدراء، وأهانت بالقول والفعل النائب عريف والعريف، وكان ذلك أثناء وبسبب تأديتهما وظيفتهما، ووجدت في مكان حظرت السلطات العسكرية التواجد فيه، وقضت محكمة أول درجة بحبسها 6 أشهر عن التهمتين الأولى والثانية للارتباط، و3 أشهر عن التهمة الثالثة، وقدرت كفالة 50 ديناراً لوقف التنفيذ عن جميع التهم.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1090506.html