صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4949 | الجمعة 25 مارس 2016م الموافق 24 ذي الحجة 1440هـ

بوتين يجدد للرئيس الشيشاني رغم الانتقادات

اعاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الجمعة (25 مارس/ أذار 2016) تعيين رمضان قديروف رئيسا لجمهورية الشيشان القوقازية الروسية، رغم انتقادات وجهتها اليه المعارضة التي تطالب منذ أشهر باستقالته.

وتنتهي ولاية قديروف الذي يقود الشيشان منذ عام 2007 بيد من حديد، في 5 أبريل/ نيسان، لكن انتخاب الرئيس الجديد لن يتم قبل ايلول/سبتمبر.

وقال بوتين خلال لقاء جمعه بقديروف في الكرملين ونقله التلفزيون الروسي مباشرة "نظرا الى ما تم انجازه في السنوات الفائتة، وبالدرجة الاولى للشيشانيين (...) وقعت اليوم مرسوماً لتعيينك في منصب رئيس الجمهورية الشيشانية بالوكالة".

واضاف بوتين انه "يأمل" في ان يترشح قديروف الى انتخابات سبتمبر/ أيلول وان "يقدر الشعب الشيشاني قيمة" ما فعله لهذه المنطقة التي تدمرت بعد حربين مع موسكو ابان تسعينيات القرن الماضي والالفية الجديدة.

ولم يخف قديروف سعادته باعادة تعيينه، وقد بدا متأثرا خلال حديثه عن الوضع في الشيشان.

وقال "شكرا لثقتكم"، واعداً بأن يكون "جديراً بها".

ودعا بوتين قديروف الى "مزيد من التنسيق" مع السلطات الفدرالية في مجال الأمن، والى "فعل كل ما يمكن لضمان احترام القوانين الروسية في كل المجالات" في الشيشان.

وتاتي إعادة التعيين هذه، وسط توتر بين معارضين ليبراليين وصحافيين مستقلين ومدافعين عن حقوق الانسان وقديروف الذي يتهمهم بانهم "أعداء الشعب".

والأسبوع الماضي، تعرض رئيس "لجنة مكافحة التعذيب" ايغور كاليابين لاعتداء في غروزني، عاصمة الشيشان، بعد إرغامه على مغادرة فندق قالت إدارته انه وجه انتقادات الى قديروف.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف ان هذه القضية متعلقة بمستوى مرتفع من "الجريمة" في الشيشان، داعيا الى عدم محاولة الربط بينها وبين قديروف.

ويأتي هذا الاعتداء بعد اسبوع من تعرض مجموعة صحافيين روس واجانب للضرب خلال مشاركتهم في رحلة نظمتها "لجنة مكافحة التعذيب".


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1094966.html