صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4954 | الأربعاء 30 مارس 2016م الموافق 17 ذي القعدة 1445هـ

الجيش اللبناني يتلقى مساعدات أميركية وبريطانية

تسلمت القوات المسلحة اللبنانية اليوم الخميس (31 مارس/ آذار 2016) ثلاث طائرات مروحية أميركية قيمتها 26 مليون دولار لمساعدتها في جهودها لمنع امتداد الحرب الأهلية الدائرة في سورية عبر الحدود بالإضافة إلى مساعدات بريطانية قيمتها نحو 29 مليون دولار مع تكثيف دول الاتحاد الأوروبي دعمها للبنان.

وقال القائم بأعمال السفير الأميركي، ريتشارد اتش. جونز إن عدد ما تسلمه الجيش اللبناني من الولايات المتحدة حتى الآن من طائرات هليكوبتر من طراز "هيوي 2" متعددة المهام بلغ بذلك تسع طائرات في إطار مساعدات أمنية قيمتها 1.3 مليار دولا ر قدمت منذ العام 2004.

وقال جونز في قاعدة بيروت الجوية "ليس لدينا خطط لإبطاء مستوى الدعم أو تغييره". وفي كثير من الأحيان يتجاوز القتال بين تنظيم "داعش" و "جبهة النصرة" (المرتبطة بتنظيم القاعدة) الحدود الجبلية الشمالية مع سورية التي بدأت الحرب الأهلية فيها قبل 5 أعوام تقريباً.

ولفترة وجيزة اجتاح مقاتلون مدينة عرسال الشمالية اللبنانية في العام 2014 قبل انسحابهم إلى التلال بعد اشتباكات مع الجيش. وأسفر القتال في المنطقة الحدودية عن مقتل 32 على الأقل من مقاتلي "جبهة النصرة" وتنظيم "داعش" هذا الأسبوع.

وقال جونز إن طائرات مروحية ستحسن قدرة الجيش على تعزيز مواقعه بسرعة "في مناطق التوتر النائية على امتداد الحدود دعما لحرب الجيش على الإرهابيين".

وخلال زيارة للبنان اليوم أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند تقديم 22 مليون دولار إضافية لتمويل تدريب حرس الحدود و6.5 مليون دولار للتدريب العام لعدد 5000 جندي لبناني. وقال هاموند "لبنان جزء مهم من خط المواجهة مع الإرهاب".

وأضاف في إشارة إلى تنظيم "داعش": "نحن سعداء للأسلوب الذي يترجم به الدعم البريطاني إلى تعزيز الأمن الحدودي وتمكين القوات المسلحة من محاربة داعش والحفاظ على أمن لبنان من اعتداءات داعش".

وقالت مسئولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني التي زارت لبنان الأسبوع الماضي إن أمن لبنان مهم لسلامة أوروبا أيضا وإن الاتحاد الأوروبي مستعد لتوسيع نطاق دعمه للقوات المسلحة اللبنانية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1097044.html