صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4963 | الجمعة 08 أبريل 2016م الموافق 17 جمادى الأولى 1445هـ

بعيداً عن الاستقطابات

الكاتب: منصور الجمري - editor@alwasatnews.com

تصريحات المتحدث الرسمي، ونائب المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأميركية عن اللقاء الذي جمع وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع ممثلين عن المجتمع المدني والمعارضة البحرينية بعد ظهر الخميس (7 أبريل/ نيسان 2016)، لم تكن مفاجئة في ظلِّ ما نمُرُّ به. ولكننا نحتاج إلى أن نُفكر كبحرينيين عن مخارج تجمعنا على حال أفضل، بعيداً عن الاستقطابات التي تُمزِّقُ التماسك المجتمعي، كما نراه في عدّة مناطق وبلدان ليست بعيدة عنّا.

إنّ الحفاظ على تماسك المجتمع يجب أن يكون الحجر الأساس لأيّة انطلاقة نحو المستقبل، ونحن كبحرينيين، في ظل قيادة جلالة الملك، قد أثبتنا قدرتنا على ذلك في مطلع العام 2001، ونحن بلا شك قادرون على تحقيق ذلك باستمرار، مع تجديد العزم، ومع الانفتاح بروحيّة جامعة، متسامحة، ومصحّحة ذاتيّاً لكُلِّ ما مررنا به.

على أنّ التصحيح الذاتي يتطلّب من كُلِّ طرف النظر إلى نفسه أولاً، ومن ثمّ البحث عن ما يُقرِّبه إلى الأطراف الأخرى. ليس هناك من بشر لا يُخطئ، ولكنّ الخطأ ليس محصوراً في شخص أو جماعة أو فئة، ومَن يكون على صَحّ في شيء قد يكون مخطئاً في شيء آخر، ولا سبيل للخروج من دوّامة الضياع في المشاكل إلا من خلال الاقتناع بأنّ البلاد مثل السفينة التي تحتوي الجميع، وأنّها سفينة تحتاج إلى وئام ليهنأ بها الجميع، وهذا الوئام يحتاج إلى الإدراك بحق الآخرين في العيش المشترك، على أسس منصفة، وتحت مظلّة الوطن الواحد.

قد يُقال الكثير عن لقاء وفد من المعارضة مع وزير الخارجية الأميركي، ولكنّ المهم أنْ ننظر إلى أنّ البحرين مهمّة جدّاً، إلى الدرجة التي يهتمُّ بها كُلُّ مَن له وزن في عالمنا اليوم. وعلينا أن ندفع نحو حلٍّ بحرينيٍّ داخليٍّ مشترك، قائم على حبّنا لبلدنا، وعلى إصرار الجميع نحو عيش مشترك، يتماسك فيه المجتمع، وتُبحرُ فيه سفينتنا بأمن وسلام، على رغم كُلّ ما يجري من حولنا، فالمصير مصيرنا نحدِّده بنظرة مستقبلية تبقى من خلالها راية الوطن خفّاقة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1100230.html