صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4974 | الثلثاء 19 أبريل 2016م الموافق 11 محرم 1446هـ

الاكتتاب في سندات رأس المال من «البحرين والكويت» تجاوز 86 %

أعلن بنك البحرين والكويت، أمس (الثلثاء)، عن نتائج الاكتتاب في إصدار بنك البحرين والكويت لسندات رأس المال المستديمة من الفئة (1) القابلة للتحويل بقيمة 100 مليون دينار (265.3 مليون دولار) والمطروحة على أساس حق الأولوية للمساهمين. وتولت شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) مسئولية إدارة الاكتتاب.

وبلغ إجمالي سندات رأس المال المكتتب فيها 86.098 مليون دينار بحريني، بما يمثل 86.1 في المئة من إجمالي الاكتتاب. وعليه، سيتم تخصيص سندات رأس المال المكتتب فيها على المساهمين بالكامل.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال الرئيس التنفيذي للبنك رياض يوسف ساتر: «نتوجه بخالص الشكر والتقدير إلى مساهمي البنك لاستجابتهم وتفاعلهم الايجابي مع هذا الطرح والذي تجاوز الحد الأدنى المحدد بنحو 60 مليون دينار بهامش ملموس. إننا ننظر إلى هذه النتيجة بمثابة تصويت بالثقة على خطط البنك الهادفة إلى تحقيق النمو والتطور المستدام. كما نثمن كثيراً الدعم المتواصل من قبل مساهمينا والذي يفوق عددهم 2000 مساهم من المؤسسات والأفراد».

وأضاف ساتر «سيكون لإصدار سندات رأس المال هذا تأثيراً مباشراً على تعزيز قاعدة رأس مال البنك وفق المتطلبات الرقابية ودعم معدل ملاءة رأس المال. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الزيادة ستستخدم أيضاً لتمويل مبادرات البنك الطموحة والرامية إلى تنمية وتنويع أنشطته الاستراتيجية. وفي ظل زيادة متطلبات رأس المال من قبل لجنة بازل، فإن البنوك بحاجة إلى إيجاد طرق مبتكرة لاستثمار رأس مالها بطريقة من شأنها أن تقلل من تكاليف رأس المال وتعزيز العائد المتحقق لمساهميها في الوقت ذاته. وهذا هو الهدف الذي يسعى البنك إلى تحقيقه من خلال استراتيجيته الطموحة خلال الفترة القادمة. ولاشك في أن قاعدتنا المالية الراسخة، واستراتيجيتنا الواضحة ستعززان قدرة البنك على مواجهة كل التحديات بثقة وتفاؤل، بما في ذلك التقلبات المتزايدة السائدة في الأسواق، فضلاً عن الظروف الاقتصادية الصعبة».

وتابع «بلغ معدل ملاءة رأس مال البنك 14.87 في المئة كما في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2015، وسيعزز الإصدار هذه النسبة بشكل كبير، بما يتماشى مع متطلبات مصرف البحرين المركزي واتفاقية بازل 3. وبعد أن تمكن مساهمو البنك من ممارسة حقوق الأولوية في هذا الاكتتاب، قد ينظر البنك في سبل اكتتاب بديلة في المبلغ المتبقي، كما هو موضح في نشرة الاكتتاب، شريطة الحصول على موافقة مسبقة من مصرف البحرين المركزي».

من جانبها، قالت الرئيس التنفيذي لسيكو نجلاء محمد الشيراوي: «نتوجه بالتهنئة إلى بنك البحرين والكويت على نجاح عملية الاكتتاب والتي جاءت نتائجها مشجعة على الرغم من ظروف السوق الصعبة. ويعتبر هذا الإصدار الأول من نوعه في المنطقة لسندات رأس مال مستديمة وقابلة للتحويل من الفئة (1) بالدينار البحريني. وتشتمل هذه السندات على العديد من الخصائص المتميزة، بما في ذلك إمكانية التحويل إلى أسهم عادية مع عدم وجود خيار إلغاء السندات، وإمكانية التداول في بورصة البحرين. ويعد هذا الإصدار نموذجاً لحلول التمويل المبتكرة التي توفرها خدمات تمويل المؤسسات لدى سيكو».

وأضافت الشيرواي «كما أننا نعمل حالياً مع بنك البحرين والكويت لإتمام المتطلبات الرسمية لإدراج سندات رأس المال في بورصة البحرين، والتي من المزمع بدء التداول بها في 3 مايو/ أيار 2016».

ويمكن للمساهمين تسلم إشعارات التخصيص بدءاً من يوم الاثنين (2 مايو 2016) من مقر بورصة البحرين الكائن في مرفأ البحرين المالي، مجمع المرفأ (الطابق الرابع)، أو من الوسطاء المعينين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1104607.html