صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4975 | الأربعاء 20 أبريل 2016م الموافق 18 ذي القعدة 1445هـ

الذُباب يفتك بأجساد حمير وأبقار في حظيرة بجدحفص

فتكت موجة من الذباب والحشرات بأجساد حمير وأبقار في حظائر بمناطق مختلفة، ومنها مدينة جدحفص، ما تسبب في حالات إجهاض لحمير كانت تنتظر موعد إنجاب أولادها (جحوش).

وقال صاحب إحدى الحظائر في جدحفص، وهو أمين البقالي، إن هذا الموسم يعتبر «موسم القرص»، إذ تكثر فيه الحشرات بمختلف أنواعها، وخصوصاً الذباب، وهو ما يمنع الحيوانات من الأكل والشرب طوال اليوم، ويصبح الطعام مؤجلاً إلى ما بعد غروب الشمس. وأشار إلى أنهم يضطرون لرش الحيوانات بالمبيدات الحشرية، فيما وجهوا عتاباً لوزارة الصحة لعدم التعاون معهم في توفير المبيدات الحشرية بصورة يومية وذكر أن موسم القرص يبدأ في شهر أبريل/ نيسان من كل عام، ويستمر حتى شهر يوليو/ تموز، مبيناً أن هذا العام نسبة الذباب في ازدياد ملحوظ، وتتسبب في جروح بأجساد الحمير والأبقار.

وقال إنهم يشاهدون الحمير والأبقار وهي تتراقص بسبب موجات الذباب التي تفتك بأجسادها، مشيراً إلى أن الأمر يمتد إليهم بوصفهم مربي حيوانات، إذ إنهم يضطرون لارتداء ملابس تغطي أجسامهم بالكامل «أفرول»، حتى يأمنوا على أنفسهم من القرص.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1105074.html