صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4981 | الثلثاء 26 أبريل 2016م الموافق 14 ربيع الثاني 1442هـ

اجتماع ماراثوني بين الحكومة الكويتية ونقابات النفط: دراسة آثار البديل الاستراتيجي وتهديد بالعودة

بعثت النقابات النفطية بالكويت رسائل طمأنت فيها العاملين في القطاع النفطي، والذين أضربوا عن العمل لمدة ثلاثة أيام بالوصول إلى اتفاق مع مجلس الوزراء الكويتي خلال اجتماع أمس الأول امتد حتى الساعة الثانية صباحاً إلى احتساب أيام الإضراب أيام عمل، مؤكدين رفضهم التنازل عن بعض المميزات مقابل الاحتفاظ بالبعض الآخر، حسبما نقلت صحيفة "القبس" الكويتية.

وقالت النقابات انها «رفضت المساومة على الحقوق والمكتسبات العمالية»، إضافة إلى تقديم مذكرة تفصيلية للجنة المشكلة من قبل مجلس الوزراء مرفق معها حافظة مستندات تثبت وتبين أحقية العاملين وعدم مشروعية الانتقاص منها أو إلغائها على أن يكون رأي اللجنة ملزما للمؤسسة.

وأكدت حق الاتحاد والنقابات بالمفاوضة على أي انتقاصات لم يرد بها نص اللوائح والاتفاقيات، إضافة إلى الاتفاق على دراسة الآثار السلبية من تطبيق البديل الإستراتيجي على القطاع النفطي بهدف استثنائه واحتساب ثلاثة أيام للعاملين أيام عمل وحضور.

عودة الإضراب

في سياق متصل، هدد رئيس نقابة العاملين في شركة البترول الوطنية محمد فالح الهاجري بالعودة إلى الإضراب في حال عدم تحقيق مطالب العاملين والتعهدات من قبل الجهات العليا، لافتا إلى أن الجمعية العمومية ستعقد بشكل طارئ ولديها كامل الشجاعة لإعلان التوقف عن العمل.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1107461.html