صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 4997 | الخميس 12 مايو 2016م الموافق 06 شوال 1445هـ

العاهل يبحث مع رئيس الاتحاد السويسري تطورات الشرق الأوسط وجهود مكافحة الإرهاب والتطرف

عقد عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، اجتماعاً مع رئيس الاتحاد السويسري يوهان شنايدر آمان، أمس (الخميس)، وشدد جلالة الملك ورئيس الاتحاد السويسري على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين، والتي تقوم على أساس من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وأكد جلالته أن اتفاقية التجارة الحرة بين دول المجلس والدول الأعضاء في الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة مثال قوي للمصالح المشتركة؛ لبناء علاقات استراتيجية طويلة المدى في جميع المجالات.

وجرت، خلال اللقاء، مناقشة آخر التطورات في الشرق الأوسط، والجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف، وأكد الجانبان حرصهما على مواصلة جهودهما في مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وبحث جلالة الملك والرئيس السويسري الوضع الإنساني في سورية، حيث شددا على الحاجة إلى أن يقوم المجتمع الدولي بدوره في حل الأزمة السورية، ومعالجة المشكلة الإنسانية للاجئين.


التوقيع على عدد من الاتفاقيات لتطوير العمل المشترك بين البحرين وسويسرا

العاهل يبحث مع الرئيس السويسري العلاقات الثنائية و«المستجدات» إقليميّاً وعالميّاً

المنامة - بنا

وصل عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة،أمس إلى العاصمة السويسرية (بيرن)، ولدى وصول جلالته إلى قصر الضيافة لون، كان في استقبال جلالته رئيس الاتحاد السويسري يوهان شنايدر امان، الذي رحب بجلالة الملك وبزيارته إلى الاتحاد السويسري.

وجرت لجلالة الملك مراسم استقبال رسمية، حيث عزفت الفرقة الموسيقية السلامين الملكي البحريني والاتحادي السويسري، ثم تفقد جلالة الملك والرئيس السويسري حرس الشرف، بعد ذلك صافح جلالة الملك كبار المسئولين في الحكومة السويسرية، بينما صافح الرئيس السويسري الوفد المرافق لجلالة الملك.

بعد ذلك، عقد عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة اجتماعاً ثنائياً مع رئيس الاتحاد السويسري يوهان شنايدر امان وذلك في قصر الضيافة لون بمناسبة الزيارة التي يقوم بها جلالته حالياً للاتحاد السويسري.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية وسبل دعم وتعزيز آفاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

وأعرب العاهل عن شكره وتقديره للرئيس يوهان شنايدر على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والتي عكست مدى تطور العلاقات الثنائية المتينة التي تربط البلدين الصديقين، مشيداً بحرصه واهتمامه بتعزيز علاقات بلاده مع مملكة البحرين والارتقاء بها إلى أفضل المستويات.

وجرى خلال جلسة المباحثات استعراض سبل دعم وتنمية علاقات الصداقة والتعاون المتنامية وخاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والعلمية والثقافية والسياحية.

وأكد صاحب الجلالة أن مملكة البحرين تولي اهتماماً خاصاً بتطوير وتوثيق علاقاتها مع الاتحاد السويسري من خلال فتح مجالات أرحب وأوسع للتعاون والتنسيق المشترك في شتى الميادين بما يخدم مصالح البلدين ويعود بالنفع والفائدة على الشعبين الصديقين، معرباً جلالته عن تطلعه إلى أن تسهم هذه الزيارة في إيجاد آفاق جديدة للتعاون وبناء جسور للتواصل الثقافي والسياحي إلى جانب تطوير وسائل التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين.

كما نوه جلالة الملك بالدور الفعال الذي يلعبه القطاع الخاص في هذا الجانب من خلال إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة وتنظيم المعارض والمنتديات الاقتصادية وتبادل الزيارات بما يسهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين.

وأكد العاهل، خلال مباحثاته مع رئيس الاتحاد السويسري، دعم مملكة البحرين لجهود ومساعي المجتمع الدولي لإرساء دعائم الأمن والاستقرار وتعزيز السلام العالمي لما فيه خير وصالح دول وشعوب البشرية قاطبة، مشيراً جلالته إلى أن مملكة البحرين تعد نموذجاً ناجحاً يحتذى به في التسامح والتعايش والمحبة بين مختلف الأديان والمذاهب والثقافات ويعيش الجميع على أرضها في أجواء تسودها الأخوة والمحبة والسلام والوئام.

كما أشاد جلالة الملك بالدور المهم الذي يضطلع به الاتحاد السويسري على الساحة الدولية وإسهاماته في خدمة الأمن والسلم الدوليين.

وبحث صاحب الجلالة ورئيس الاتحاد السويسري أبرز الأحداث والتطورات المستجدة إقليمياً وعالمياً والقضايا موضع الاهتمام المشترك.

من جانبه، رحب رئيس الاتحاد السويسري بجلالة الملك وبزيارة جلالته الهامة، معرباً عن شكره وتقديره لجلالة الملك على ما تحظى به علاقات البلدين الصديقين من دعم واهتمام من جلالته.

وأشاد الرئيس السويسري بالمشروع الإصلاحي في البحرين، وقال إننا ننظر إليه بعين الاعتبار ونسانده، وهو مشروع حقق الكثير لمملكة البحرين، مؤكداً أن هذه الزيارة تأتى تأكيداً على متانة العلاقات البحرينية السويسرية وستعطي دفعة قوية لتطوير مجالات التعاون المشترك، مشيداً بمكانة مملكة البحرين وريادتها المالية والاقتصادية والتجارية في المنطقة.

وبحضور صاحب الجلالة الملك ورئيس الاتحاد السويسري، جرى التوقيع على عدد من الاتفاقيات لتطوير العمل المشترك بين البلدين الصديقين.

فقد تم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل ورأس المال ومنع التهرب من الضرائب بين مملكة البحرين والاتحاد الفيدرالي السويسري، وقد وقّعها من الجانب البحريني وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة بينما وقعها من الجانب السويسري ممثل وزارة المالية بسكال داس.

كما جرى التوقيع على مذكرة بشأن التعاون في مجال حماية حقوق السجناء والمحتجزين، وقّعها من الجانب البحريني وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة ومن الجانب السويسري سكرتير الدولة ايفز روسييه.

كما تم التوقيع على مذكرة بشأن التعاون في مجال تقدّم المرأة وتعزيز حقوقها في البلدين، وقّعها من الجانب البحريني الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة هالة محمد الأنصاري ومن الجانب السويسري سكرتير الدولة ايفز روسييه.

وبارك جلالة العاهل والرئيس السويسري توقيع مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون المشترك والتي سيكون لها المردود الإيجابي والمثمر على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية.

بعد ذلك، حضر حضرة صاحب الجلالة مأدبة الغداء التي أقامها الرئيس السويسري تكريماً لجلالته بمناسبة زيارة جلالة الملك إلى الاتحاد السويسري.

وودع جلالة الملك، رئيس الاتحاد السويسري يوهان شنايدر امان، شاكراً ومقدراً جلالته له حسن الاستقبال وكرم الضيافة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1113631.html