صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5009 | الثلثاء 24 مايو 2016م الموافق 18 ذي القعدة 1441هـ

الأمم المتحدة تنظم حملة لحشد الملايين لإنهاء الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية

أطلقت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء (25 مايو/ أيار 2016)، وبدعم من قائمة من المشاهير حول العالم، حملة غير مسبوقة ضد الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية، الذي يؤدي إلى انقراض الأنواع، وسلب الدول من تراثها الطبيعي واستفادة الشبكات الإجرامية الدولية من جني أموال طائلة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون " في كل عام، تقتل الآلاف من الحيوانات البرية بصورة غير مشروعة، وغالبا عن طريق الشبكات الإجرامية المنظمة بدافع الربح والجشع، وإنني لأدعو جميع الحكومات والشعوب في كل مكان لدعم حملة الأمم المتحدة الجديدة، وهي حفظ الأحياء البرية من أجل الحياة، والتي تهدف إلى حشد العالم لوضع حد لهذا الاتجار المدمر. ويعد الحفاظ على الحياة البرية أمرا حاسما لرفاه الشعوب والكوكب على حد سواء".

وقد أطلقت حملة #حفظ الأحياء البرية من أجل الحياة (#WildforLife) اليوم خلال الدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي التي شهدها وزراء البيئة من جميع أرجاء العالم، والتي تهدف إلى حشد ملايين الأشخاص من أجل الالتزام واتخاذ إجراء بشأن إنهاء الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية.

وتنظم الحملة من قِبل كل من: برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، واتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية، وكذلك مرفق البيئة العالمية والبنك الدولي كداعمين.

وكجزء من الحملة، يكافح المغني اللبناني الشهير الفنان راغب علامة من أجل حماية الطائر هورنبيلس، وبالمثل تعمل عارضة الأزياء البرازيلية الشهيرة غيزيل بوندتشن على حماية السلحفاة البحرية، ويقوم أيضاً لاعب الكرة الشهير الذي فاز بأحسن لاعب في إفريقيا لمدة أربع سنوات يايا توري (نادي مانشستر سيتي، كوت ديفوار) بحماية الفيلة.

كما انضم إليهم نخبة كبيرة من المشاهير من الصين والهند وإندونيسيا وفيتنام والولايات المتحدة الذين يكافحون من أجل الحفاظ على الأنواع مثل إنسان الغاب، والنمور، ووحيد القرن، وطائر هورنبيلس، ويدعون المواطنين إلى تقديم الدعم فيما يتعلق بإنهاء الطلب على منتجات الأحياء البرية الذي يعد دافعاً لهذا الاتجار غير المشروع.

وقال الفنان راغب علامة "اليوم، إنني أبذل قصارى جهدي لحماية طائر هورنبيلس، وربما لم تسمعوا من قبل عن هذه الطيور الضخمة، لكن الشيء المحزن أنه يتم صيد الآلاف من هذه الطيور بطرق غير مشروعة. ويتم الحصول على خوذة هذه الطيور مقابل أسعار تقدر بقيم أعلى من العاج، وينتهي بها المطاف باستخدامها في الحلي والمجوهرات بدلاً من البقاء حيث تنتمي"  ومن ثم سأبذل قصارى جهدي وكل ما بوسعي للتأكد من حماية هذه الطيور. وأنتم أيضاً يمكنكم القيام بهذا".

وفي الفترة ما بين عامي 2010 و2012، تم قتل نحو 100,000 فيل من أجل الحصول على العاج في إفريقيا. ويقتل ثلاثة حيوانات من وحيد القرن يومياً، وقد انقرض بالفعل وحيد القرن الغربي. كما تعد آكلات النمل – من أكثر الثديات التي يتم صيدها بطريقة غير مشروعة في العالم. وقد انقرضت القردة العليا بالفعل محلياً في عدد من الدول الإفريقية.

وتطلب الحملة من المشاركين إيجاد الأنواع التي يفضلونها واستخدام طرقهم الخاصة من أجل إنهاء الاتجار غير المشروع بهذه الأنواع.

وتذهب الأرباح التي تجنى من الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية إلى جيوب الشبكات الإجرامية الدولية، التي تهدد السلام والأمن، وإتلاف سبل العيش للمجتمعات المحلية التي تعتمد على السياحة.

ويعد وقف هذا الاتجار غير المشروع أيضاً حاسماً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، كما أنه يهدد التنوع البيولوجي في البلدان، ومعيشة الناس، ويعكر صفو السلام. ويدعو الهدف 15 من أهداف التنمية المستدامة بصورة خاصة لحماية الحيوانات والنباتات البرية وكذلك النظم الإيكولوجية التي تعتمد عليها، بما في ذلك الأهداف المتعلقة بمكافحة ومعالجة العرض والطلب على منتجات الحياة البرية غير المشروعة.

وسيقوم السياسيون والمشاهير وكبار رجال الأعمال بقطع تعهدات على أنفسهم خلال الدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة وفي الفترة التي تسبق الاحتفال بيوم البيئة العالمي الذي يأتي تحت عنوان "لنكافح من أجل حماية الأحياء البرية" للارتباط بالحملة. وستقوم دولة أنغولا، المضيف العالمي لاحتفالات يوم البيئة العالمي، بتقديم تعهدات هامة للتصدي للاتجار غير الشروع بالعاج خلال هذا الحدث.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1118595.html