صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5014 | الأحد 29 مايو 2016م الموافق 23 ربيع الاول 1441هـ

فرائس «الضباع الخمسة» يتساقطون في أحضان «السارية» إيراني و«بدون» نجيا من «الإيدز» لاكتفائهما... بالقُبل!

وانفتحت أبواب «السارية» أمام فرائس «الضباع الخمسة» في الكويت الذين جنوا على أنفسهم عندما سقطوا في براثن الفاحشة، وبدأ توافدهم تباعاً الى المستشفى بعد أن أثبتت الفحوصات إصابة أربعة ضباع من الخمسة بالمرض وبلوغهم مرحلة متقدمة ، وذلك وفق ما نقلت صحيفة "الراي" الكويتية اليوم الإثنين (30 مايو / أيار 2016).

وكشفت مصادر أمنية لـ«الراي» أن مرحلة تفريغ فيديوات «شقة المتعة الحرام» أفادت كثيراً رجال مباحث شئون الإقامة في التعرف على زبائن الضباع، الذين بوشر في استدعائهم، لافتة الى أن الفحوصات الطبية لثلاثة من هؤلاء الزبائن وهم مصري وايراني و«بدون» حضروا الى مقر مباحث شؤون الإقامة وأخضعوا للفحص الطبي، كشفت أن المصري بلغ مرحلة متقدمة من الإصابة بالإيدز، فيما أتت نتائج الفحوصات بالنسبة للإيراني والبدون سلبية، وغير مصابين بالمرض.

وعن السبب وراء عدم إصابة الايراني والبدون بالمرض، الذي انتقل الى سواهما من زبائن الضباع، أفادت المصادر أن التحقيقات معهما كشفت عن أنهما اكتفيا بملاطفة الضباع، واكتفيا بتبادل القبل، ولم يغوصا كغيرهم في الفاحشة أكثر، وعلى ذلك ضمنا سلامتهما من الإصابة بالمرض.

وتوقعت المصادر أن يكثر عدد من سيتم استدعاؤهم الى التحقيق مع مرحلة الانتهاء من تفريغ الفيديوات التي بلغت مرحلة متقدمة، وأن أعداد المتمنعين عن الحضور ستقل بالتأكيد، مع تصميم الجهات الأمنية المعنية على إحضار الجميع وفحصهم، خصوصاً وأن هذه القضية باتت تشكل هاجساً صحياً إضافة الى الهاجس الأمني والاجتماعي، ومع تصميم وزارة الداخلية على التصدي لأي محاولة مساس بالقيم والعادات والتقاليد، وأي خروج عن الآداب العامة للمجتمع الكويتي.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1120232.html