صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5016 | الثلثاء 31 مايو 2016م الموافق 23 ربيع الاول 1441هـ

الأعلى للبيئة يكرم الداعمين والمشاركين بمناسبة انتهاء شهر البيئة

تحت رعاية الرئيس التنفيذي للمجلس الاعلى للبيئة محمد مبارك بن دينة ، أقام المجلس الأعلى للبيئة حفل تكريم لشركاء البيئة وذلك بمناسبة انتهاء شهر البيئة تحت شعار (لنعمل من اجل بيئة مستدامة) وضم عدد من الوزارات والجمعيات والشركات بالاضافة الى تكريم عدد من الاعلاميين والمشاركين في حملات التنظيف وموظفي المجلس الاعلى للبيئة، وذلك في فندق "روتانا ارت أمواج" بالمحرق.

حضر حفل التكريم ممثلو الجهات الداعمة لشهر البيئة وعدد من المسئولين بالمملكة والمكرمين والمدعوين.

وفي بداية الحفل نقل الرئيس التنفيذي للمجلس الاعلى للبيئة للحضور تحيات الممثل الشخصي لجلالة الملك رئيس المجلس الأعلى للبيئة سمو الشيخ عبدالله بن حمد بن عيسى آل خليفة وتحيات سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس مقرونة بالتهنئة للجميع بنجاح شهر البيئة وجدارة فعالياته.

واعرب بن دينه في كلمته التي القاها بالمناسبة عن سعادته بالمشاركة مع الجميع في هذا الحفل لتكريم الداعمين والشركاء والمساهمين والعاملين لإنجاح شهر البيئة الزاخر بإنجازاتهم وابداعاتهم.

وقال: "في هذا الحفل نحتفي بنخبة غالية علينا، من أبناء هذا الوطن حق لنا أن نعتز بهم، ونعلن سعادتنا بهم لما بذلوه من أجل مملكتنا الغالية، بصمتهم في هذا الشهر أكدت عزمهم والتزامهم لبذل الجهد للحفاظ على البيئة وحماية مواردها، فهم زرعوا فاحسنوا الغرس والليلة هم نجوم تألقت في سمانا استحقت تكريمنا وتقديرنا، فشكرا لكم جميعا لقد كانت لجهودكم الذي بذلتموها أثرها البالغ، فلمسنا النجاح وشهد على جهودكم الجميع، ولا ننسى ان نقف وقفة شكر خاصة وتقدير لجميع من آمن بهذا الشهر ورعاه، شركة ديار المحرق، وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وشركة المنيوم البحرين وشركة نفط البحرين، بدعمكم ومن خلال الشراكة معكم استطعنا أن نصل لهذا النجاح فشكرا لكم".

بعد ذلك اعربت مديرة ادارة العلاقات الدولية والاعلام آمنة حمد الرميحي في كلمتها عن شكرها للجميع لحضور الاحتفال بنجاح فعاليات شهر البيئة.

وقالت: "ان شهر البيئة الذي انطلق في شهر مارس الماضي تحت شعار "لنعمل من أجل بيئة مستدامة" كان حدثا بيئيا ناجحا عبر فيه الجميع عن التزامهم نحو المحافظة على البيئة ومواردها، وبذلوا فيه أقصى الجهود .. شاركنا في هذا الشهر الجميع من أفراد ومؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني وانجزنا اكثر من 36 فعالية تخللتها العديد من المؤتمرات، وحملات التنظيف، وورش العمل التوعوية والمسابقات البيئية، التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي البيئي، ونشر الثقافة البيئية بين كافة شرائح المجتمع وتعزز الشراكة المجتمعية، سعيا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة العادلة والوصول لمستقبل أفضل .. ولم يتوقف العطاء عند نهاية شهر البيئة بل كان انطلاقه لتعاون معطاء ومستمر يهدف إلى حماية وصون مملكتنا الغالية، اثمر هذا الشهر على مبادرات رائعة ، كحملة تنظيف جزيرة فشت الجارم التي تم تنظيمها بالتعاون مع شركة البحرين للاستثمار- إدامة خلال شهر مايو الجاري .. لذا لا يسعني الا ان اتقدم بجزيل الشكر والتقدير لكل الرعاة والشركاء والمتطوعين ومن شاركنا هذا الشهر لدعمهم ومشاركتهم الفعالة والمؤثرة في إنجاح جميع فعاليات شهر البيئة حيث بمشاركتهم جنينا انجازا نعتز به ونفتخر".

 

وقد تضمن الحفل عرض فيلم مصور قصير تناول فعاليات "شهر البيئة" حيث تم من خلاله ابراز اهمية هذا الحدث البيئي الهام نحو المحافظة وحماية البيئة ومواردها وبلوغ أهداف التنمية المستدامة من خلال تقديم الورش والمحاضرات بالإضافة الى عرض لصور المشاركة في فعاليات شهر البيئة.

وفي ختام الحفل قام بن دينة بتكريم الشركاء الداعمين لبرنامج "شهر البيئة" (لنعمل من اجل بيئة مستدامة) إلى جانب ممثلي الوزارات والجمعيات والاعلاميين والمشاركين في حملات التنظيف وموظفي المجلس والبالغ عددهم 160 مكرما.

من جانبهم قدم المكرمون الشكر والتقدير للمجلس الاعلى للبيئة على تكريمهم ودعوتهم لهذا الحفل والذي يجسد علاقة الشراكة الوطيدة بين المجلس ومختلف الشركاء الذين ساهموا في انجاح وتعزيز هذا البرنامج الوطني البيئي الهام في المحافظة على البيئة وحماية مواردها الطبيعية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيدين بما يقدمه المجلس الاعلى للبيئة من برامج وانشطة تهدف الى توعية المجتمع والجمهور بأهمية المحافظة على البيئة.

كما قام ممثل "بورت مارين" بتقديم هدية تذكارية للرئيس التنفيذي للمجلس الاعلى للبيئة بالمناسبة.

الجدير بالذكر ان برنامج فعاليات "شهر البيئة" تضمن زيارة لواحة الاميرة سبيكة (بيئتي في عيوني) ومهرجان بيئي ، وزيارة ميدانية لمصنع الخليج للبتروكيماويات، وحملة تنظيف ساحل كرباباد، وعددا من المحاضرات التي تتضمن الموضوعات المتمثلة في حماية البيئة في مملكة البحرين ، السلوك الاجتماعي والتنمية المستدامة، نحو بيئة مستدامة ، الرقابة الاجتماعية في الحفاظ على نظافة المحيط البيئي للإنسان ، الاستكشافات الأثرية وعلاقتها بتاريخ البحرين الطبيعي، تنظيف لجزيرة مشتان، (النهج الاستراتيجي للإدارة الدولية للمواد الكيميائية) - المسؤولية الاجتماعية في صون بيئات المناطق البحرية والساحلية، إضافة إلى فعاليات التشجير، والزيارات لمناطق ذات صلة بالبيئة، ورحلات تعليمية ومعرض الصور، وورش العمل التوعوية ، حملات التوعية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1121281.html