صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5036 | الإثنين 20 يونيو 2016م الموافق 05 ربيع الاول 1442هـ

وزير الداخلية يستقبل مدير مركز محمد بن نايف للمناصحة ويؤكد تبادل الخبرات بشأن برامج مكافحة الغلو والتطرف

 

استقبل وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، اليوم الثلثاء (21 يونيو/ حزيران 2016)، مدير مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة اللواء ناصر محيا المطيري، وذلك بحضور وكيل وزارة الداخلية الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة، والوكيل المساعد للشئون القانونية اللواء محمد بوحمود.

 وفي مستهل الاجتماع، رحب الوزير باللواء ناصر المطيري، والوفد المرافق، مشيداً بالعلاقات الوثيقة والتاريخية التي تربط بين قيادتي البلدين وشعبيهما الشقيقين، في إطار مسيرة التعاون والتكامل بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأكد الوزير أهمية التعاون والتنسيق الأمني المستمر بين البلدين الشقيقين وتبادل الخبرات بشأن برامج مكافحة الغلو والتطرف وتنفيذ برامج المناصحة والإصلاح، بما يساهم في مواجهة التحديات والمخاطر التي تستهدف الأمن والاستقرار.

ونوه إلى أن برامج المناصحة تهدف إلى إعلاء مصلحة الوطن من خلال العمل على استيعاب الشباب ودمجهم في الأنشطة الشبابية والثقافية، والعمل على تعزيز النسيج الاجتماعي، والحفاظ على المكتسبات الوطنية، مثمناً الجهود السعودية في مجال مكافحة الإرهاب ودعم مسيرة التعاون الأمني على المستويين الخليجي والعربي، وأهمية المضي قُدُماً نحو مزيدٍ من التّعاون وتنسيق الجهود لمواجهة الفكر الإرهابي المتطرف الذي يتنافى مع مبادئ ديننا الإسلامي وقيمنا العربية الأصيلة.

 من جهته، قدم مدير مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية بالمملكة العربية السعودية، عرضا تضمن تأسيس المركز ومراحل تطوره ورؤيته ورسالته، إضافة إلى استراتيجيته التنفيذية ومخرجاته، وإسهامات المركز على المستويين المحلي والإقليمي والدولي في التصدي لظاهرة الإرهاب في البعدين العلاجي والوقائي، كما استعرض خطط المركز وأهدافه والبرامج التي يعمل على تنفيذها لمحاربة الغلو والتطرف.

حضر اللقاء مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1129281.html