صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5044 | الثلثاء 28 يونيو 2016م الموافق 17 شعبان 1445هـ

القدَرُ ألبس فراس الكفن قبل لباس العيد... وجدحفص تواريه في مثواه الأخير

ألبس القدر الطفل فراس حسين، الكفن قبل لباس العيد، عندما خطفه الموت بحادث مرور أليم وقع بقرية بني جمرة.

فوسط أجواء من الحزن والآسى لفَّ منطقتي جدحفص وبني جمرة وُوري جثمان الطفل فراس الثرى يوم أمس الثلثاء (28 يوينيو/ حزيران 2016) بمقبرة الإمام بجدحفص.

كان لرحيل فراس الذي لم يتجاوز سبعة أعوام وقعٌ يهز الكيان بقوة، فأصبحت الفاجعة تدوِّن فصولاً موجعة للواقعة جعلت العيون لا تقاوم دموعها. ليس سهلاً على أهل الطفل فراس هذا الرحيل السريع، فهنا بمقبرة الإمام، والد الطفل يرمي بجسده الذي أنهكه ألم فقد فلذة كبده، يحيط به إخوته من كل جانب، يحاولون تهدئته غير أنهم يعجزون عن ذلك، كان يردد كلمات عديدة وكأن الذاكرة تعيد أمامه شريط التفاصيل لابنه فراس، فهنا كان يبكي وهنا كان يضحك، وهناك كان يتشاجر مع أبناء عمومه، لحظات قد يراها البعض عادية لكنها أصبحت من اللحظات الصعبة جدًّا على والده ووالدته.

عم الطفل نادر عبد الإمام، أشار إلى أن ما بعد رحيل فراس ليس كما قبله، فهو الشمعة التي تضيء المنزل... حرارة ومرارة بالقلب، ألم الفقد يعصف بنا جميعاً، ليته كان كابوساً ونفيق منه، ويعود إلينا فراس من جديد.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1132001.html