صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5052 | الأربعاء 06 يوليو 2016م الموافق 17 ذي القعدة 1445هـ

انتهاء اجتماع قادة اتحاد ميركل دون التوصل لاتفاق بشأن الأمور المالية بين الحكومة والولايات

فشل قادة الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الذي يشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي في التوصل لأية حلول في النزاع القائم حول الشؤون المالية بين الحكومة الاتحادية والولايات وكذلك حول تقاسم تكاليف اللاجئين خلال الاجتماع الذي انعقد في مكتب المستشارية بالعاصمة برلين، وذلك وفقا لما ذكرته دوائر مشاركة في الاجتماع لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ليلة الأربعاء / الخميس (7 يوليو / تموز 2016).

وتطالب الولايات الحكومة الاتحادية بنحو 7ر9 مليار يورو سنويا وكذلك بنظام جديد تماما للتسوية المالية بين الولايات "الغنية" والأخرى "الفقيرة". ولكن وزير المالية الألماني فولفجانج شويبله يرفض ذلك.

وفيما يتعلق بمسألة تكاليف اللاجئين، يطالب الوزير الاتحادي المنتمي لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي بعرض أدلة من الولايات بشأن نفقات دمج اللاجئين. ولكن رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية الذي يشغل أيضا منصب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي بها هورست زيهوفر يصف ذلك بأنه "تعجيز".

جدير بالذكر أن حزب ميركل والحزب المسيحي البافاري يشكلان الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل.

وإلى جانب زيهوفر وشويبله شارك أيضا في الاجتماع الذي استمر ثلاث ساعات ونصف لدى المستشارة الألمانية رئيسة المجموعة البرلمانية للحزب البافاري جيرده هاسلفيلت ورئيس مكتب المستشارية بيتر ألتماير ورئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي فولكر كاودة .

وكانت ميركل وشويبله وهاسلفيلت صرحوا قبل الاجتماع بأنهم لا يتوقعون التوصل لاتفاق.

ومن المقرر أن تلتقي ميركل اليوم الخميس مع جميع رؤساء حكومات الولايات الألمانية البالغ عددها 16 ولاية في مكتب المستشارية لمواصلة مناقشة كلا الموضوعين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1134936.html