صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5053 | الخميس 07 يوليو 2016م الموافق 16 ذي الحجة 1441هـ

السلطات الأميركية: لا دوافع إرهابية

تحديد هوية قناص دالاس قاتل الشرطة: ميكا جونسون (25 عاما)

قالت وسائل إعلام أمريكية إن الشرطة في ولاية تكساس تمكنت اليوم الجمعة (8 يوليو/ تموز 2016) من تحديد هوية القناص المشتبه بضلوعه في قتل خمسة من أفراد الشرطة وإطلاق النار على آخرين أمس خلال تظاهرة احتجاجا على مقتل رجلين من أصول افريقية في مدينة دالاس، وذلك وفقاً صحيفة الراي الكويتية.

وذكرت وسائل الاعلام أن ميكا جونسون (25 عاما) أطلق النار على 14 شخصا اثنين منهم من المدنيين قبل أن تقتله الشرطة وهو من المقيمين في المدينة الواقعة بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة.

واشارت الى ان القاتل كان في الجيش الأميركي وحارب في أفغانستان وهناك أسئلة عن امكانية تعرضه لصدمة نفسية هناك.

ولفتت الى انه قناص محترف نصب الكمين للشرطة قبل قتله بروبوت الكتروني يحمل متفجرة.

كما اكدت ان الدوافع عنصرية واستهدافه تحديدا رجال الشرطة البيض وقال للشرطة أنها ردا على قتلهم مدنيين سود.

وكتب جونسون على فيسبوك عن "قوة السود" وأن "النهاية قريبة" وكان غاضبا جدا من حالة التفاوت العنصري في الولايات المتحدة.

من جهة اخرى اعربت وزيرة العدل الأميركية لوريتا لينش عن حزنها العميق على مقتل اثنين من ذوي البشرة السوداء على يد الشرطة الأمر الذي أثار أحداث العنف بدالاس والتي ادت بدورها لمقتل خمسة من قوات الشرطة.

واكدت لينش على ضرورة مواصلة العمل لبناء الثقة بين مكونات المجتمع وهيئات انفاذ القانون.

واستبعدت الادارة الأميركية وجود أي صلات تربط بين المسلحين الذين هاجموا رجال الشرطة في دالاس وأي جماعات إرهابية.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش ارنست إنه تم إطلاع الرئيس الأميركي باراك أوباما، بشكل منتظم على الموقف بعد مقتل خمسة من رجال الشرطة وإصابة سبعة آخرين، وإنه شعر بخطورة الموقف حتى وإن كان على بعد «منطقة زمنية بفارق سبع ساعات» في قمة حلف شمال الاطلسي في بولندا.واضاف جوش: «إن شغلنا الشاغل الآن هو دعم عائلات أولئك الذين قتلوا من رجال الشرطة».

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما صرح في وقت سابق اليوم الجمعة من وارسو بأنه على الامريكيين دعم ضباط الشرطة الذين يؤدون عملهم يوميا مشيرا في الوقت ذاته إلى «التفاوت العرقي في نظام العدالة الامريكي».

من جهته، أعلنت شرطة دالاس الجمعة أن المشتبه به الرئيسي في الهجوم المسلح الذي استهدف عناصرها وأسفر عن مقتل خمسة منهم هو جندي سابق في الجيش الأمريكي يدعى ميكا جونسون (25 عاما)، مشيرة الى أنها عثرت في منزله على مواد تستخدم في تصنيع قنابل.

وقالت الشرطة في بيان إنه "خلال تفتيشهم منزل المشتبه به، عثر المحققون على مواد تستخدم في تصنيع قنابل وعلى سترات واقية من الرصاص وبنادق وذخائر".


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1135312.html