صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5054 | الجمعة 08 يوليو 2016م الموافق 17 محرم 1441هـ

محلات تجارية في الدراز: خسائرنا بالجملة بفعل الإجراءات الأمنية

تعاني المحلات التجارية المحاذية للشارع العام في قرية الدراز من تضرر كبير جراء الإجراءات الأمنية الأخيرة في القرية، فجميعها يعاني التراجع الحاد في المبيعات، وبعضهم تقدم ببلاغ رسمي للجهات الأمنية، وبعضهم قرر الإغلاق والبعض الآخر يفكر في اتخاذ مثل هذا الخيار، ففي ظل تراجع المبيعات الحاد فإن المحلات ملتزمة بدفع الإيجارات الشهرية وصرف رواتب موظفيها وغيرها من الالتزامات كما يذكرون، وعبر «الوسط» يستغيث اصحاب تلك المحلات بضرورة إيجاد حل لمعاناتهم.

وأغلقت الجهات الأمنية جميع منافذ قرية الدراز، ولا يتم السماح لأحد بالدخول للقرية إلا إذا كان من القاطنين فيها، وفُرضت هذه الإجراءات منذ إسقاط جنسية الشيخ عيسى قاسم في (20 يونيو/ حزيران 2016)، وتجمع العشرات من الأهالي في محيط منزله. كما يشكو أهالي قرية الدراز وبعض القرى المجاورة، من تشويش تتعرض له شبكة الإنترنت منذ المساء وحتى ساعات الفجر بشكل يومي.

السيد باقر درويش، صاحب أحد المحلات التجارية القريبة من مدخل الدراز الرئيسي، قال: «إن إحدى النقاط الأمنية ملاصقة إلى محلي التجاري، ومبيعاتي تراجعت بنسبة 90 في المئة، وتقدمت ببلاغ للجهات الأمنية، وشرحت لهم حجم الأضرار التي أعانيها، وطلبت منهم إبعاد النقطة الأمنية عن محلي التجاري كي يخف الضرر الذي لحق بي، وحصلت على وعد من الجهات الأمنية بمعالجة المشكلة، إلا أنه ولحد الآن لم يتغير شيء، والأضرار مستمرة».

وقرر صاحب أحد أشهر الصالونات الرجالية التركية الواقع في واجهة مدخل الدراز الرئيسي، إغلاق الصالون والسفر إلى بلده نتيجة الانقطاع التام لزبائنه منذ إغلاق منافذ الدراز واقتصار الدخول للأهالي، خصوصاً وأن هذا الصالون معروف بزبائنه الكثر من خارج الدراز.

وقال عبدالرزاق الدرازي، صاحب محل تجاري لزينة السيارات: «قررت إغلاق محلي حتى إشعار آخر، وحتى تنفرج الأمور كي لا أخسر أكثر مما خسرته، فصاحب المحل سيطالبني بدفع الإيجار عند نهاية كل شهر، والعمال سيطالبون برواتبهم أيضاً، فقررت من دون تردد إغلاق المحل حتى إشعار آخر، وخصوصاً بعد ما طالت المدة الذي ظننت أنها مسألة أيام وتزول».

أما مهدي مسلم، صاحب مكتب خدمات سفر وسياحة، فقال: «أتعرض لخسائر فادحة بمعنى الكلمة، فانقطاع الإنترنت في الفترة المسائية بمنطقة الدراز منذ فترة يسبب لي حرجاً مع الزبائن، وخصوصاً أن محلي التجاري يعتمد على الإنترنت في مسألة حجوزات التذاكر والفنادق بشكل أساسي، كما أن تواجد نقطة أمنية قريبة جداً من المحل تشكل عائقاً أمام الزبائن من خارج القرية».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1135352.html