صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5058 | الثلثاء 12 يوليو 2016م الموافق 07 محرم 1446هـ

رئيس «الجعفرية»: تفجيرات السعودية والعراق كشفت انسلاخ مدبريها عن الإسلام

أكد رئيس الأوقاف الجعفرية الشيخ محسن العصفور، استنكاره وإدانته الشديدة للتفجيرات الإرهابية الآثمة النكراء التي شهدتها المملكة العربية السعودية الشقيقة مؤخراً في المدينة المنورة وجدة والقطيف.

وأعرب عن خالص التعازي والمواساة إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً، بضحايا العمليات الإرهابية الآثمة التي شهدتها المملكة مؤخراً، والتي طالت أشرف البقاع وهي المدينة المنورة، حيث أسفرت عن استشهاد عدد من رجال الأمن والمواطنين الأبرياء.

وقال العصفور في خطاب تعزية بعثه إلى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين عبدالله عبدالملك آل الشيخ «إن هذه الأعمال الإرهابية البشعة وخصوصاً التي وقعت في المدينة المنورة كشفت عن مدى انسلاخ الذين يقفون خلفها من المدبرين والمنفذين عن الدين الإسلامي الحنيف وعرّتهم أمام العالم الإسلامي أجمع، حيث هزت مشاعر المسلمين في كافة أنحاء المعمورة، مؤكدين لسعادتكم إدانتنا لكافة التفجيرات التي اقترفتها يد الغدر والخيانة والردة والكفر في المدينة المنورة وجدة والقطيف، كما نعرب عن تأييدنا لكافة الإجراءات التي تتخذها الجهات المختصة في المملكة الشقيقة لدحر قوى الشر والبطش والإرهاب».

وأضاف: «لقد آلمنا وأفجعنا وقوع هذه الأعمال الإجرامية البشعة التي أسفرت عن استشهاد عدد من رجال الأمن في المملكة العربية السعودية في هذه الهجمات الإرهابية، حيث لم يراعِ الإرهابيون الآثمون أية حرمة لمرقد أشرف الخلق النبي الأكرم خاتم المرسلين عليه أفضل الصلاة والسلام وقدسية ثاني الحرمين، حيث طالت أيدي الغدر والإرهاب والكفر جوار الحرم النبوي الشريف، وإننا على ثقة بعون الله وتوفيقه في قدرة قوى الأمن في المملكة العربية السعودية على دحر هذا الإرهاب وتجفيف منابعه والانتصار عليه». وأكد رئيس الاوقاف الجعفرية أنّ القيادة والحكومة ومختلف أطياف المجتمع البحريني أكدوا وقوف البحرين وتضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة العنف والإرهاب، وجدّدوا موقفها الراسخ الداعم للمملكة العربية السعودية وتأييدهم في كل ما تتخذه من إجراءات لردع كل من يحاول العبث بأمن المملكة أو إثارة الفرقة والفتنة بين أبنائها وتهديد أقدس مقدسات المسلمين.

وأكد أنّ مثل هذه الأعمال الإجرامية التي تتنافى مع كافة الشرائع السماوية لن تؤثر أبداً على وحدة وتماسك أبناء الشعب السعودي ولن تنجح مطلقاً في زعزعة استقراره ووحدة صفه وتكاتفه خلف قيادة خادم الحرمين الشريفين. وأعرب باسمه وباسم جميع منتسبي إدارة الأوقاف الجعفرية عن خالص التعازي والمواساة لأهالي وذوي الشهداء وتمنياتهم بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذه الأعمال الإرهابية الآثمة التي لا تمت لأي دين بصلة وتتنافى مع كافة القيم الإنسانية.

هذا، وأعرب العصفور عن خالص التعازي والمواساة إلى الجمهورية العراقية الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً بضحايا العمليات الإرهابية الآثمة التي شهدتها منطقة الكرادة بمدينة بغداد مؤخراً والتي أودت بحياة المئات من الشهداء الأبرياء.

وقال العصفور خلال زيارته يوم الإثنين الماضي، لسفارة الجمهورية العراقية لدى مملكة البحرين لتقديم واجب العزاء بالضحايا الأبرياء في هذه الأعمال الإرهابية، والتأكيد على التضامن الرسمي والشعبي مع الجمهورية العراقية وشعبها الشقيق في هذا المصاب الأليم: «إن الأعمال الإرهابية الدموية والبشعة التي شهدتها منطقة الكرادة في مدينة بغداد وسائر الأعمال الإرهابية الأخرى لا يقرها عرف أو دين أو ضمير، فهي تشكل أبشع الجرائم ضد الإنسانية وتوجب تكاتف جهود العالم بأجمعه لدحر قوى الشر والبطش والإرهاب».

وأضاف: «لقد آلمنا وأفجعنا بشدة هذا الحادث الإجرامي البشع الذي أسفر عن استشهاد وجرح المئات من أبناء الشعب العراقي في هذا الهجوم الشنيع، حيث تمادى الإرهابيون في جرائمهم النكراء، ولكن بعون الله سبحانه وتوفيقه وبوحدة الشعب العراقي بجميع مكوناته وأطيافه وبالتعاطف الذي يحظى به من جميع أشقائه سيحقق المزيد من النصر على الإرهاب». وأكد رئيس الأوقاف الجعفرية أنّ مملكة البحرين سارعت إلى إدانة هذا الهجوم الإرهابي الغاشم، حيث أكدت البحرين وعلى لسان وزارة الخارجية وقوف المملكة وتضامنها مع جمهورية العراق الشقيقة في مواجهة العنف والإرهاب وجهودها الرامية في إحلال الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العراق والحفاظ على وحدة أراضيه وسيادته وسلامته.

وأعرب العصفور باسمه وباسم جميع منتسبي إدارة الأوقاف الجعفرية عن صادق تعازيهم ومواساتهم لأهالي وذوي الشهداء وتمنياتهم بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذه العمل الإرهابي الذي لا يمت لأي دين بصلة. من جانبه، عبّر القنصل بسفارة الجمهورية العراقية لدى مملكة البحرين نهاد رجب ونيابة عن أحمد نايف رشيد الدليمي عن خالص اعتزازه بتضامن القيادة وحكومة مملكة البحرين وشعبها الشقيق مع الجمهورية العراقية، مقدراً المشاعر الصادقة لرئيس الأوقاف الجعفرية وحرصه على تقديم واجب العزاء، مؤكداً عمق ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين وسعيهما المستمر لتعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1136737.html