صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5077 | الأحد 31 يوليو 2016م الموافق 18 محرم 1441هـ

31 ألف شكوى عمالية ضد مجموعة سعودي أوجيه لتأخر الرواتب

أوضح مصدر موثق بإدارة شركة سعودي أوجيه لـصحيفة "الوطن" السعودية أن عدد القضايا العمالية التي رفعها موظفو وعمالة الشركة قد بلغ (31) ألف دعوى ، وذلك وفق ما نقل موقع صحيفة "الوطن" السعودية أمس الأحد (31 يوليو / تموز 2016).

مشيراً إلى أنه مع تأخر صرف الرواتب للعمالة الوافدة والموظفين السعوديين فقد تم إيقاف كافة المشاريع التي تقوم عليها الشركة، مما زاد من معاناه الموظفين، وتفاقمت المأساة وتعطل سفر العمالة الوافدة، مع وقف وزارة العمل الخدمات عن الشركة، مثل التأمينات الاجتماعية والجوازات. وأكد المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الشركة قد أنهت تعاقد (45) مهندسا سعوديا وأجنبيا في كل من الفروع التي تنتشر في الرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجيزان وحائل والشرقية من دون أن تصرف مستحقاتهم.

التزامات مالية

أوضح عدد من المهندسين العاملين بشركة سعودي أوجية تحتفظ "الوطن" بأسمائهم أن الشركة، امتنعت عن دفع الرواتب قبل 9 أشهر مضت، وأدى هذا لتراكم الديون، مع عدم استطاعتهم تأمين لقمة العيش لأسرهم، وأشار أحد الإداريين تحتفظ "الوطن باسمه" إلى أن الموظفين بلغ عددهم 58 ألف موظف وعامل، وتصل نسبة السعودة إلى 23%، وقال إن تجاهل حالات تأخير الرواتب من الشركة، التي تمتلك أصولا بالمملكة تتجاوز 30 مليار ريال، قد يؤدي إلى كارثة بشعة فهناك بيوت بدون غذاء، ووجود مرضى بدون علاج.

 

تدخل السفارات

أكد المصدر الإداري أن العاملين من مختلف الجنسيات قد خاطبوا السفارات والقنصليات التابعة لهم، في الوقت الذي أعلنت صحف الفلبين حظر التعامل مع 4 شركات سعودية من بينها شركة "بن لادن" و"سعودي أوجيه"، وجاء هذا ردا على تسريح أكثر من 11 ألف فلبيني، كما تلقت سفارة دولة المغرب خطاب تضرر عدد كبير من عمالتها، وأشار الخطاب الذي حصلت "الوطن" على نسخة منه تضرر العمالة المغربية وتوقف صرف الرواتب منذ عام 2014.

وخاطب السفير الفرنسي بالمملكة مديري الشركة وطالب بالتدخل السريع وحل إشكالية تأخر صرف الرواتب للعمالة الفرنسية، كما تواصلت سفارة مصر بالمملكة مع قيادات الشركة لسرعة حل توقف مستحقات عمالتها، وفي قنصلية بنجلادش وباكستان يشارك عدد من المنسوبين بجدة في إيجاد حل فوري وسريع مع إدارة الشركة، ونقل عمال ملفات فيديو لتجمع العمالة، وبثها عدد من الفضائيات وسط شجب كبير من المجتمع مما يشوه صورة الإدارة بالشركة.

 

رأي قانوني

أكد المحامي والمحكم القضائي عبدالكريم بن سعود القاضي أن المادة (84) من نظام العمل والعمال حددت طريقة احتساب مكافأة نهاية الخدمة فيما نصه: (إذا انتهت علاقة العمل وجب على صاحب العمل أن يدفع إلى العامل مكافأة عن مدة خدمته تحسب على أساس أجر نصف شهر عن كل سنة من السنوات الخمس الأولى، وأجر شهر عن كل سنة من السنوات التالية، ويتخذ الأجر الأخير أساساً لحساب المكافأة، ويستحق العامل مكافأة عن أجزاء السنة بنسبة ما قضاه منها في العمل) حيث أوضحت المادة (85) من النظام طريقة احتساب المكافأة.

 

ثانيا: عدد الموظفين بالشركة

1- منذ حوالي عام كان إجمالي عدد العاملين بالشركة 58 ألف موظف تم تسريح 27 ألف موظف سعودي وأجنبي.

2- اضطر عدد 31 ألف موظف لرفع دعاوى قضائية لنيل الرواتب ومستحقاتهم المتأخرة على الشركة.

المشاكل المتفاقمة والمتوالية على الموظفين جراء تأخر الرواتب بدون أي مبالغة

1 - عدم القدرة على سداد أقساط المدارس للعام الذي مضى (1436-1437)

2 - عدم القدرة على سداد إيجارات السكن مما أدى إلى تهديد الأسر وقاطني المنازل بالطرد وطرد بعض الأسر من منازلهم مما اضطرهم للسلف والدين

3 - تأخر سداد دفع أقساط السيارات مما أدى إلى سحب الوكالات والبنوك لبعضها وفواتير الكهرباء، عدم القدرة على سحب ونقل ملفات أبناء الموظفين من مدارسهم لترحيلهم إلى بلادهم .


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1143700.html