صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5078 | الإثنين 01 أغسطس 2016م الموافق 24 جمادى الأولى 1445هـ

ريو 2016: طموحات جزائرية لتعزيز الغلة

تطمح الجزائر إلى تعزيز غلتها التي تبلغ قبل الموعد البرازيلي 15 ميدالية منها خمس ذهبيات وذلك عندما في تشارك في دورة الألعاب الاولمبية المقررة في ريو دي جانيرو من 5 إلى 21 أغسطس/ آب الجاري.

وتمني الجزائر النفس على الخصوص باستعادة هيبتها في العاب القوى والملاكمة اللتين كانتا صاحبتي الفضل في الميداليات الـ15 التي حصدتها في تاريخ مشاركاتها في الألعاب الاولمبية، إذ ظفرت بأربع ذهبيات في رياضة أم الألعاب عبر حسيبة بولمرقة (1500م في برشلونة 1992) ونور الدين مرسلي (1500م في أتلانتا 1996) ونورية بنيدة مراح (1500م في سيدني 2000) وتوفيق مخلوفي (1500م في لندن 2012) إلى جانب فضية علي سعيد سياف (5 آلاف م في سيدني 2000) وبرونزيتي عبدالرحمن حماد (الوثب العالي في سيدني 2000) وسعيد جابر القرني (800م في سيدني 2000).

أما رياضة الملاكمة فكانت صاحبة شرف الظفر بأول ميدالية جزائرية في تاريخ الألعاب الاولمبية عندما نال مصطفى موسى برونزية وزن تحت 81 كلغ في لوس انجليس العام 1984، وحذا حذوه وقتها محمد الزاوي في وزن تحت 75 كلغ في العام ذاته، قبل أن يكسب حسين سلطاني الذهب الاولمبي في وزن تحت 60 كلغ في اولمبياد أتلانتا 1996 أضافها إلى برونزيته في وزن تحت 57 كلغ في برشلونة 1992، قبل أن يحرز محمد بحاري برونزية وزن تحت 75 في أتلانتا 1996 ومحمد علالو برونزية وزن 5ر63 كلغ في سيدني 2000.

وغابت الجزائر عن منصات التتويج في اولمبياد أثينا العام 2004 على غرار مشاركاتها أعوام 1964 و1968 و1972 و1980 و1988، واكتفت بفضية وبرونزية في اولمبياد بكين وكانتا في الجودو عبر عمار بنيخلف (وزن تحت 90 كلغ) وثريا حداد (تحت 52 كلغ) على التوالي، وواحدة في لندن عبر مخلوفي.

وقال رئيس اللجنة الاولمبية الجزائرية مصطفة براف: "حسب الأهداف التي سطرتها الاتحادات الرياضية فإننا سنتنقل إلى البرازيل بهدف التتويج بأربع ميداليات لكن دون تحديد لونها"، مضيفا "الصعود على منصة التتويج حلم يراود كل رياضي، واتحادات ألعاب القوى والملاكمة والجودو تتوقع التتويج بميداليات عبر مخلوفي والعربي بورعدة ومحمد فليسي".

وتابع "وفرت كل الإمكانات للرياضيين وعليهم الآن أن يبرهنوا على قدراتهم فوق الميدان".

وتأمل الملاكمة الجزائرية التي كانت دائما مصدر ميداليات للرياضة الجزائرية في المواعيد الأولمبية والعالمية في التألق بريو دي جانيرو على رغم أن المدير الفني للاتحاد رفض تقديم أي تكهن قبل سحب القرعة، وقال "يجب أولا انتظار القرعة لتحديد حظوظنا في نيل الميداليات حتى تكون تكهناتنا دقيقة. ستكون مهمة ملاكمينا صعبة في ريو، ولكن سنعمل كل ما في وسعنا لتشريف الألوان الوطنية والظهور بمستوى آمال وتطلعات الجزائريين".

وتشارك الجزائر بـ46 رياضيا سيتنافسون في 13 لعبة هي ألعاب القوى وكرة القدم والسباحة والجودو والملاكمة والمصارعة والمبارزة والدراجات والجمباز ورفع الأثقال والرماية والشراع والتجذيف.

أولمبي المستديرة لتكرار انجاز 1980 - ويعود المنتخب الجزائري لكرة القدم إلى الاولمبياد بعد غياب 36 عاما وتحديدا منذ العام 1980 في موسكو عندما شارك للمرة الأولى وبلغ الدور ربع النهائي وخسر أمام يوغوسلافيا صفر-3.

وأبلت الجزائر بلاء حسنا في كأس أمم إفريقيا للمنتخبات الاولمبية في السنغال العام الماضي وبلغت المباراة النهائية إذ خسرت أمام نيجيريا 1-2.

وتسعى الجزائر إلى تكرار انجاز مشاركتها الأولى بيد أن المهمة لن تكون سهلة في مجموعة قوية (الرابعة) ضمتها إلى جانب هندوراس والأرجنتين والبرتغال.

وقال المدرب المساعد الدولي السابق عبد الحفيظ تسفاوت: "اللاعبون جاهزون لرفع التحدي رغم صعوبة المهمة"، مضيفا "تفصلنا أيام قليلة عن مباراتنا الأولى أمام هندوراس (4 الجاري)، لقد دخلنا أجواء الاولمبياد. نحن هنا لتشريف كرة القدم الجزائرية".

المشاركة الاولمبية الجزائرية - شاركت الجزائر في الاولمبياد للمرة الأولى العام 1964 دون أن تحرز أي ميدالية على غرار ألعاب 1968 و1972 و1980 و1988 و2004.

وانتظرت الجزائر حتى العام 1984 في لوس انجليس لتسجل اسمها على جدول الميداليات ببرونزيتين في الملاكمة عبر مصطفى موسى ومحمد زاوي، ثم عانقت الذهب للمرة الأولى في اولمبياد برشلونة عندما توجت بولمرقة بذهبية سباق 1500م إلى جانب برونزية الملاكم الراحل حسين سلطاني.

وتبقى دورة أتلانتا 1996 راسخة في سجل الرياضة الجزائرية بميداليتين ذهبيتين نالهما كل من نور الدين مرسلي (1500م) والملاكم سلطاني، بالإضافة إلى برونزية الملاكم محمد بحاري ما مكن الجزائر من تحقيق أحسن ترتيب لها (34) في جدول الميداليات.

تعود أحسن مشاركة جزائرية إلى أولمبياد 2000 بسيدني إذ حصلت على خمس ميداليات هي ذهبية العداءة نورية بنيدة مراح في سباق 1500م، وفضية علي سعيدي-سياف في 5 آلاف م، وبرونزيات جبير سعيد-قرني (800م) وعبدالرحمن حماد (الوثب العالي) والملاكم محمد علالو.

واكتفت الجزائر بفضية وبرونزية في اولمبياد بكين وكانتا في الجودو عبر عمار بنيخلف (وزن تحت 90 كلغ) وثريا حداد (تحت 52 كلغ) على التوالي، وواحدة في لندن عبر مخلوفي.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1144083.html