صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5078 | الإثنين 01 أغسطس 2016م الموافق 12 ربيع الاول 1445هـ

كأس مصر: مهمتان صعبتان للأهلي والزمالك في الطريق إلى النهائي

يخوض الزمالك حامل اللقب والأهلي مباراتين صعبتين في نصف نهائي كأس مصر لكرة القدم، فيلتقي الأول مع الاسماعيلي الأربعاء على ملعب برج العرب والثاني مع انبي الخميس على ملعب السويس الجديد.

ويلعب الزمالك تحت قيادة فنية جديدة متمثلة بالمدير الفني مؤمن سليمان، خلفا للمقال محمد حلمي نظرا لتراجع نتائج الفريق في دوري أبطال إفريقيا، أهمها الخسارة ذهابا وإيابا أمام صن داونز الجنوب إفريقي.

يدخل الزمالك المباراة أمام الدراويش تحت شعار لا بديل عن الفوز، لرغبته في تعويض خسارة الدوري سريعا، بالإضافة لرغبة مؤمن سليمان في تحقيق الفوز بعد سلسة من الإخفاقات في الدوري ثم فقدان اللقب لصالح الأهلي، والسقوط المفاجئ في دوري أبطال إفريقيا على أرضه ووسط جماهيره أمام فريق صن داونز ثم في جنوب إفريقيا.

يفتقد الزمالك جهود لاعبيه محمد إبراهيم والمدافع البوركينابي محمد كوفي لهروبه واحمد دويدار ومحمد سالم ومحمد عادل جمعة وحازم أمام لاستبعادهم فنيا.

ومن المنتظر أن تكون تشكيلة الزمالك مختلفة تماما عن كل مبارياته الماضية بسبب القيادة الفنية الجديدة، علاوة على الاستغناء عن عدد كبير من اللاعبين وانضمام عدة لاعبين جدد.

ووضح من التدريبات الأخيرة استقرار سليمان على عدد من اللاعبين مثل الحارس احمد الشناوي وعلي جبر وإسلام جمال وعلي فتحي وأسامة إبراهيم وإبراهيم صلاح وطارق حامد ومعروف يوسف وشيكابالا وأيمن حفني وباسم مرسي.

وأكد مؤمن سليمان "على صعوبة المباراة للعديد من الأسباب أهمها الندية التاريخية التي تشهدها مباريات الفريقين، خاصة أن الاسماعيلي قدم موسما مميزا في الدوري تحت قيادة فنية مميزة مثل خالد القماش"، علاوة على أن مباريات الكأس "دائما ما تشهد مفاجآت ولا تعترف بأي معايير".

وتابع "في النهاية نمتلك رغبة قوية في تخطي كبوة خسارتنا في دوري الأبطال".

على الجانب الآخر، أكد المدير الفني للاسماعيلي خالد القماش على تعاهد لاعبي الفريق على إقصاء الزمالك واستكمال مشوارهم في الكأس والتأهل للنهائي، وتأكيد رغبتهم في اللعب على البطولة.

الأهلي - انبي يدخل الأهلي مباراته أمام انبي باحثا عن الفوز لرغبته في تحقيق الثنائية بعد تتويجه بدرع الدوري الموسم الجاري، بالإضافة لرغبة المدير الفني الهولندي مارتن يول في استغلال الحالة المعنوية للاعبيه بعد إحياء آمالهم في التأهل لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بالتغلب على الوداد البيضاوي المغربي ضمن مباريات المرحلة الرابعة لدوري المجموعات، والفوز الأخير على سموحة في ربع نهائي الكأس.

ويتطلع لاعبو الأهلي لتحقيق فوز مقنع ومواصلة عروضهم القوية التي بدأت أمام الوداد المغربي وسموحة، بالإضافة لتحقيق دفعة معنوية للفريق قبل المواجهة الهامة والمرتقبة أمام زيسكو الزامبي في البطولة الإفريقية.

يفتقد الأهلي جهود باسم علي وأحمد حجازي وعمرو السولية للإصابة، ومن المنتظر أن يعود شريف إكرامي ومحمد رزق وصالح جمعة للقائمة بعد استبعادهم عن المباراة الماضية لأسباب فنية.

ووضح من التدريبات الأخيرة استقرار المدرب على اللاعبين أحمد عادل عبد المنعم وسعد الدين سمير ورامي ربيعة واحمد فتحي وصبري رحيل وحسام عاشور وحسام غالي ووليد سليمان ومؤمن زكريا وعبد الله السعيد وعمرو جمال.

وأكد يول على صعوبة المباراة للعديد من الأسباب "أهمها أن انبي قدم موسما مميزا في الدوري وأنه من الفرق القوية والتي تجيد اللعب الجماعي ويضم بين صفوفه لاعبين على مستوى عال من الخبرة والكفاءة ويقودهم جهاز فني جديد بقيادة علاء عبد العال ويهمه بالطبع أن يستمر في البطولة".

وشدد يول على ثقته في لاعبي الأهلي على تخطي انبي من اجل التقدم خطوة كبيرة نحو تحقيق الثنائية"، مشيرا إلى أن خبرات لاعبي الأهلي تؤهلهم للمنافسة على كل البطولات والمرور بسلام من أي مباراة صعبة، وهو ما يثق في تحقيقه أمام انبي.

من جهته، أكد المدير الفني لانبي علاء عبد العال أن فريقه وضع هدفا أمامه وهو الوصول لنهائي بطولة كأس مصر، مشيرا إلى أنه يحترم الأهلي ويعلم قوته جيدا، وانه استعد له بشكل مكثف منذ عدة أيام لان هدفهم هو الوصول للنهائي.

وتابع: سنقاتل ونكافح لتحقيق هدفنا والوصول لنهائي البطولة والمنافسة عليها وهذا ما نسعى إليه، لأنني أوصلت للاعبي الفريق فكرة أننا نلعب من أجل الوصول لنهائي البطولة والجميع مستعد نفسيا من أجل تحقيق هذا الهدف.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1144113.html