صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5095 | الخميس 18 أغسطس 2016م الموافق 08 ربيع الثاني 1441هـ

تقارير: سباحو أميركا اختلقوا قصة سرقتهم بالإكراه خلال أولمبياد ريو 2016

ذكرت الشرطة البرازيلية أن السباح الأميركي ريان لوكتي اختلق قصة السطو عليه وعلى ثلاثة آخرين من زملائه في الفريق الأميركي للسباحة خلال المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وذكرت تقارير إخبارية أميركية يوم الخميس (18 أغسطس/ آب 2016) أن لوكتي وزملاءه جاك كونجر وكونار بينتز وجيم فيجن دخلا صباح الأحد الماضي إلى محطة وقود بالقرب من القرية الأوليمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وأضافت التقارير أن الأربعة اقتحموا باب أحد الحمامات فداهمهم أحد رجال الأمن إلا أنه لم يشهر سلاحه عليهم، لكن مدير المتجر طالبهم بعد ذلك بتعويض عن الضرر الذي حدث للباب، وبعد حوار بينهم دفعوا التعويض وخرجوا من المحطة.

كانت الأنباء تواردت في خلال ذلك بصورة غير صحيحة عن الحادث، إلا أن لوكتي كان صرح مساء الأربعاء الماضي لقناة "إن بي سي" الأمريكية ببعض الأقوال وقلل من شأن مشادته مع مدير المكان.

ومنعت السلطات البرازيلية كونجر وبينتز من السفر إلى أمريكا مساء الأربعاء وسحبت منهما جوازي سفرهما.

وأطلقت السلطات سراحهما فيما بعد بشرط أن يمثلا للتحقيق كما سيدلي فيجن بأقواله كذلك أمام السلطات البرازيلية.

وكان لوكتي في تلك الأثناء قد غادر إلى الولايات المتحدة، وتعتزم الشرطة البرازيلية ان تطلب من مكتب التحقيقات الاتحادي الحصول على معلومات إضافية منه.

كان القضاء البرازيلي أصدر قرارا يوم الأربعاء بسحب جواز سفر السباح الأميركي لوكتي.

غير أن ستيف لوكتي، والد السباح الفائز بميدالية ذهبية في ريو، أعلن في تصريحات صحفية أن ابنه عاد إلى الولايات المتحدة وأنه تحدث إليه هاتفيا بعد وصوله يوم الثلثاء الماضي.

وذكرت بوابة "أو جلوبو" الإخبارية البرازيلية أن القاضية كيليا بلانك أصدرت قرار سحب جواز سفر لوكتي وزميل له بسبب "شكوك" ظهرت حول إفادته بتعرض السيارة الأجرة التي كان يستقلها مع زملاء له لسطو من قبل أفراد شرطة مزيفين.

وأوضحت البوابة أن الرياضيين لم يتمكنا من تحديد المكان الذي تعرضا فيه للسطو وفي أي سيارة أجرة، وكان الرياضيان يقيمان في منزل على بحيرة رودريجو دي فريتاس، على مسافة نحو 35 كيلومترا من القرية الأولمبية.

ولفتت البوابة إلى أن إحدى الكاميرات صورت الاثنين لحظة عودتهما إلى القرية حيث كان يبدو عليهما علامات الارتياح، وفي الوقت الذي قال فيه لوكتي في إفادته إن رجلا واحدا سطا عليه وزميله وسرق 400 دولار، فإن زميله في الفريق جيمي فيجن قال إن عدة رجال سطوا عليهما.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1150351.html