صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5109 | الخميس 01 سبتمبر 2016م الموافق 24 جمادى الأولى 1445هـ

وسط أجواء حارة للغاية وحضور جماهيري قليل جداً

بالفيديو... «الأحمر» يهزم سنغافورة بـ 3 ركلات جزاء في أولى مباريات «سكوب»

حقق منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الفوز على سنغافورة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في المباراة الودية التي أقيمت بينهما أمس (الخميس) على استاد البحرين الوطني في إطار تحضيرات «الأحمر»، لخوض تصفيات كأس آسيا 2019 والتي ستقام في الإمارات العربية المتحدة، وستبدأ هذه التصفيات بشهر مارس/ آذار 2017، ومباراة أمس كانت الأولى للمدرب الجديد لمنتخبنا وهو التشيكي ميروسلاف سكوب بعد أن تم التعاقد معه مؤخراً.

والغريب في اللقاء إن أهداف منتخبنا الثلاثة جميعها جاءت من ثلاث ركلات جزاء! إذ أحرز محمد سعد الرميحي الأولى (10)، ثم سجل محمد صفوان بن بدر الدين التعادل لسنغافورة (39)، وسجل عبدالله عبدو الركلة الثانية (49) والثالثة من إسماعيل عبداللطيف (85).

ودخل منتخبنا المباراة بتشكيلة ضمت: الحارس عباس أحمد، وأمامه إبراهيم العبيدلي وحسين بابا وبالطرفين أحمد مييرزا موسى وراشد الحوطي، وطرفي الوسط سامي الحسيني وعلي مدن وبالعمق كميل الأسود وعبدالله يوسف وأمامهما علي حسن سعيد الذي كان بجوار المهاجم محمد سعد الرميحي.

الشوط الأول

كان أداء منتخبنا جيداً في نصف الساعة من الشوط الأول، إذ كان هنالك توجه هجومي واضح من خلال الزج بالشاب علي حسن سعيد ليكون بجوار الرميحي بشكل مستمر مع عودته بعض الأحيان لمساندة لاعبي الوسط في حالة الدفاع، مع تقدم مستمر أيضاً لطرفي الوسط الحسيني ومدن، فيما كان تقدم الظهير الأيسر الحيام أكثر من ميرزا في اليمين، وأدى الأسود أدواراً دفاعية في المقام الأول، فيما لعب عبدالله يوسف بعض الكرات الطويلة الأمامية وكان يقوم بالشقين الدفاعي والهجومي، بينما في الجانب الآخر فإن الفريق السنغافوري لعب بتراجع بعض الشيء للخلف في البداية، ثم تحرك الفريق بعد مرور نصف الساعة ولكن من دون وجود إستراتيجية واضحة في الهجوم.

وجاء الهدف الأول للأحمر من ركلة جزاء حينما تعرض الحيام للإعاقة ليهز الرميحي الشباك من خلالها (10)، وفي الدقيقة 37 خرج الحارس عباس أحمد بشكل خاطئ ومبالغ فيه لالتقاط كرة كانت قريبة من خط الـ18 ليباغته صفوان الذي وصل لها قبلها ويضعها ساقطة في المرمى الأحمر لينتهي الشوط بهدف لهدف.

الشوط الثاني

مع بداية هذا الشوط أدخل مدرب منتخبنا اللاعب عبدالله شلال في الدفاع وأخرج بابا وأدخل عبدالله عبدو في الوسط الأيمن وأخرج الحسيني، وكان هنالك تراجع واضح في المردود من الفريقين في هذا الشوط؛ بسبب حرارة الجو والرطوبة العالية التي كان لها مفعول واضح في الحد من التحركات، وجاء الهدف الثاني للأحمر من ركلة جزاء عبر عبدو بعد ملامسة الكرة باليد من الدفاع السنغافوري.

ونظراً لظروف الجو؛ لجأ مدرب منتخبنا للتبديل أيضاً بعد مرور 60 دقيقة مخرجاً عبدالله يوسف وعلي حسن والحيام وأدخل عبداللطيف وإبراهيم أحمد حبيب وراشد الحوطي، ليلعب بمهاجمين ثابتين بشكل أوضح من السابق، وارتاح دفاعنا كثيراً هذا الشوط في ظل تراجع الخصم، وانحصر اللعب غالباً بمنتصف ملعب الفريق الضيف دون تشكيل خطورة كبيرة، وجاء التبديل السادس لمنتخبنا في الدقائق العشر الأخيرة بخروج علي مدن ودخول عيسى عبدالوهاب البري، وبعد عرقلة الحوطي أحرز عبداللطيف الهدف الثالث من ركلة جزاء أخرى (85)، لينتهي اللقاء بحرينياً بثلاثة أهداف لهدف، أدار المباراة الحكم السعودي شكري الحنفوش.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1155450.html