صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5122 | الأربعاء 14 سبتمبر 2016م الموافق 08 محرم 1446هـ

الأمور في المتناول رغم الهزيمة... فقط نحتاج للدعم والعزيمة

بالفيديو... المحرق بهدف يخسر أمام العهد... ويوم الأربعاء القادم سيأتي الرد

خسر فريق المحرق مباراته أمام العهد اللبناني أمس بهدف دون رد... في ذهاب ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأقيمت على ملعب المدينة الرياضية في بيروت، وجاء هدف اللقاء الوحيد بعد مرور 4 دقائق من البداية عبر أحمد زريق، فيما طُرد لاعب المحرق عبدالوهاب علي في الوقت بدل الضائع للشوط الأول وكذلك طُرد مدرب الفريق رادان الكرواتي بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، وسيقام لقاءء الرد بين الفريقين يوم الأربعاء المقبل 21 من هذا الشهر الساعة السادسة مساءً على استاد البحرين الوطني.

تشكيلة المحرق

بدأ المحرق مباراة أمس بتشكيلة ضمت الحارس سيدمحمد جعفر وأمامه إبراهيم المشخص وحسين بابا وبالطرفين صالح عبدالحميد ووليد الحيام، وطرفي الوسط محمود المواس ومحمود عبدالرحمن «رينجو»، وبالعمق عبدالوهاب علي ومهدي عبداللطيف وأمامهما محمد سالمين وفي الهجوم إسماعيل عبداللطيف.

الشوط الأول

بدأت أحداث المباراة سريعاً حينما سجل اللبنانيون الهدف الوحيد عند الدقيقة الرابعة حينما لعب الأوغندي ايغوما كرة أمامية ساقطة وصلت لزريق الذي انفرد بالحارس تماماً وسددها قوية في المرمى المحرقاوي، وارتبك المحرقاويون قليلاً جراء هذا الهدف المبكر ولذلك لم يظهر الفريق كما يجب في الدقائق العشر الأولى، وفي الدقيقة 11 شاهدنا المحاولة الحمراء الأولى حينما لعب سالمين كرة عرضية من اليمين قابلها المواس برأسه واعتلت المرمى اللبناني، واكتفى العهد بالاستحواذ على الكرة بعد ذلك دون تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى سيدجعفر، واعتمد الفريق كثيراً في محاولاته على الجهة اليسرى بوجود حسين دقيق الذي عبر أكثر من مرة ناحية صالح عبدالحميد لكن دون فائدة في النهاية، فيما كان المحرق مفكك الخطوط، ولم يظهر أي مباردات واضحة للرد على التقدم اللبناني، إذ لم يتقدم عبدالوهاب وعبداللطيف كثيراً للأمام، وبقي سالمين وحيداً أمامهما وسط مراقبة لبنانية شديدة خصوصاً من ايغوما، وبالتالي لم نشاهد أي تمويل لـ»سمعة» في الأمام، وكذلك غابت الانطلاقت للمواس ورينجو في الطرفين، ولم نشاهد سوى كرة رأسية أخرى من إسماعيل اعتلت المرمى، فيما أبعد الحارس سيدجعفر كرة أرضية خطيرة سددها زريق، وفي الوقت بدل الضائع طُرد عبدالوهاب علي بقرار صحيح بعد دخوله العنيف على أحد لاعبي العهد.

الشوط الثاني

مع بداية هذا الشوط دخل محمد صلاح في الدفاع وتحول حسين بابا لمركز محور الوسط وخرج مهدي عبداللطيف، وكانت أهداف الفريق واضحة في هذه الدقائق الـ45، ومن أهمها ألا يُسجل اللبنانيون أهدافاً أخرى قد تصعب المهمة إياباً، ولذلك شاهدنا دفاعاً مستميتاً من الفريق مع تراجع واضح للخلف من أجل تغطية كافة المنافذ المؤدية لمرمى سيدجعفر، وظل العهد مستحوذاً على الكرة طيلة الدقائق ولكن الفريق عجز عن الاختراق في ظل إقفال المحرق المنطقة، وخرج سالمين ودخل جمال راشد بدلاً عنه، ثم في الدقيقة 75 دخل صادق سلمان في الهجوم بدلاً من إسماعيل عبداللطيف، ولم نشاهد أي فرص إطلاقاً في هذا الشوط ماعدا محاولة واحدة كانت لبنانية قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق حينما هيأ عباس عطوي كرة لنفسه في اليمين كانت ساقطة خلف الحيام لكنه سددها فوق المرمى، وانتهت المباراة التي أدارها طاقم تحكيم صيني بفوز العهد بهدف دون رد.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1159148.html