صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5124 | الجمعة 16 سبتمبر 2016م الموافق 05 ربيع الثاني 1440هـ

روزبرغ يتربص بصدارة الفورمولا1 عبر سنغافورة ويخشى تهديدات ريد بول وفيراري

 

يستطيع الألماني نيكو روزبرغ سائق فريق مرسيدس الاحتفال غدا بخوض السباق رقم 200 له في بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسيارات الفورمولا1 من خلال تحقيق الفوز في سباق جائزة سنغافورة الكبرى وانتزاع صدارة الترتيب العام للبطولة في الموسم الحالي.

ولا يبدو سباق سنغافورة من السباقات التي يظهر فيها مرسيدس تفوقه إذ عانى الفريق في نفس السباق بالموسم الماضي ولكن تصدر روزبرغ للتجربة الحرة الثانية للسباق والتي أقيمت أمس الجمعة قد يمنح بعض الأمل والتفاؤل للفريق بشكل عام ولروزبرج بشكل خاص.

ويحتل روزبرغ المركز الثاني في الترتيب العام للبطولة في الموسم الحالي بفارق نقطتين فقط خلف زميله البريطاني لويس هاميلتون لكنه يستطيع انتزاع الصدارة غدا إذا نجح في هذا التحدي الصعب بالسباق السنغافوري.

وقبل 12 شهرا، نجح الألماني الآخر سيباستيان فيتيل سائق فريق فيراري في التفوق على سائقي مرسيدس وانتزع لقب السباق على مضمار "مارينا باي" في شوارع العاصمة سنغافورة.

وتحيط المخاوف بفريق مرسيدس من إمكانية تكرار هذا في الموسم الحالي إذ يمثل فريقا فيراري وريد بول تهديدا حقيقيا لفريق مرسيدس في هذا السباق.

وقال رئيس فريق مرسيدس توتو فولف: "نواجه تحديا كبيرا في السباق السنغافوري... علينا الوصول لمرحلة أقرب إلى الكمال من أجل تحقيق نتيجة جيدة. لم نحصد لقب السباق في الموسم الماضي. ورغم أننا نعتقد أننا ندرك السبب الآن، سيكون الأداء في المضمار هو الوسيلة لبلوغ النهاية الجيدة. نتطلع بشغف لرؤية ما سيحدث".

وقدم روزبرغ بداية مسيرة في الموسم الحالي إذ فاز بألقاب أول أربعة سباقات ولكن هاميلتون حامل لقب البطولة استعاد اتزانه وكافح بقوة حتى انتزع الصدارة بعد السباق الحادي عشر في الموسم الحالي والذي أقيم في المجر.

وفاز هاميلتون أيضا بالسباق التالي في ألمانيا ولكن روزبرغ عاد للرد عليه وقلص الفارق إلى نقطتين بإحراز لقب سباقي بلجيكا وإيطاليا.

والآن، سيخوض السائقان السباق السنغافوري الذي أحرز هاميلتون لقبه في 2014 فيما كانت أفضل نتيجة لروزبرغ في هذا السباق هي احتلال المركز الثاني في نسخة العام 2008.

ولهذا، يعتبر روزبرغ السباق السنغافوري تحديا هائلا وضروريا بالنسبة له ويطمح إلى الفوز به للمرة الأولى من أجل القفز مجددا على صدارة الترتيب العام للبطولة قبل السباقات الأخيرة في الموسم الحالي.

وفقد هاميلتون فرصة الفوز بالسباق الإيطالي بسبب البداية البطيئة التي قدمها في السباق ولكنه لم يشعر باليأس في ظل قوة الفريق الذي ينتمي إليه.

وأكد هاميلتون أنه لا يتوقع سباقا سهلا في سنغافورة في ظل المنافسة القوية من فيراري وريد بول.

وفي المقابل، يأمل فيتيل في إنهاء ما أسماه "بالموسم المضطرب" إذ يسعى لتحقيق أول لقب له في سباقات الموسم الحالي علما بأن آخر لقب له ولفيراري في سباقات البطولة يعود لسباق سنغافورة نفسه في العام الماضي.

وسبق لفيتيل أيضا أن أحرز لقب هذا السباق ثلاث مرات عندما كان سائقا لفريق ريد بول.

ويطمح ريد بول أيضا إلى تحقيق الانتصار لثاني له في الموسم الحالي بعد المفاجأة التي حققها سائقه الهولندي ماكس فيرستابن بإحراز لقب السباق الأسباني في منتصف الموسم الحالي.

وتقام فعاليات السباق السنغافوري وسط طقس حار ونسبة رطوبة مرتفعة في سنغافورة وهو ما يصعب من إمكانية التكهن بنتائج السباق على هذا المضمار البالغ طوله 5.065 كيلومتر.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1159707.html