صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5133 | الأحد 25 سبتمبر 2016م الموافق 16 ربيع الثاني 1441هـ

مصر تبرم في مقابل 595 مليون دولار 3 اتفاقات للتنقيب عن الغاز والبترول

أبرم وزير البترول المصري طارق الملا 3 اتفاقات لهيئة البترول مع شركتي «أيوك» الإيطالية التابعة لـ «إيني»، و «بريتش بتروليم»، للتنقيب عن الغاز الطبيعي والبترول وإنتاجهما في مناطق امتياز دلتا النيل والتمساح البحرية ورأس البر، بإجمالي استثمارات بلغ 595 مليون دولار كحد أدنى، بعد حفر 12 بئراً جديدةً بهدف إنتاج أكثر من بليون قدم مكعبة يومياً من الغاز ، وذلك وفق ما نقلت صحيفة "الحياة" اليوم الإثنين (26 سبتمبر / أيلول 2016).

وأوضحت الوزارة في بيان أن الرئيس التنفيذي لهيئة البترول طارق الحديدي، والرئيس الإقليمي لشركة «بي بي» شمال أفريقيا هشام مكاوي، ورئيس شركة «إيوك» أدريانو مونجيني، وقعوا الاتفاق مع الملا في حضور وكيل الوزارة للاتفاقات والاستكشاف الخبير الجيولوجي أشرف فرج.

وتبلغ قيمة الاتفاق الأول 450 مليون دولار ويقع في منطقة امتياز دلتا النيل، والثاني 85 مليون دولار في منطقة امتياز التمساح البحرية، والثالث 60 مليون دولار في منطقة امتياز رأس البر البحرية.

وأكد الملا أن «عقد الاتفاقات يساعد في تدفق الاستثمارات العالمية إلى مصر، وزيادة تكثيف نشاطات البحث عن البترول والغاز وتنميته، وزيادة معدلات الاحتياطات والإنتاج».

وأوضح أن «نتائج هذه الاتفاقات تنعكس إيجاباً من خلال الاكتشافات التي تتحقق، وتثبت أن الاحتمالات البترولية لمصر لا تزال واعدة، وأن هناك العديد من المناطق، خصوصاً في البحر المتوسط ودلتا النيل والصحراء الغربية، لم تبح بعد بأسرارها». لافتاً إلى «حرص الشركات العالمية على توقيع الاتفاقات والالتزام بالبرامج والخطط الاستثمارية يؤكد ذلك».

وأشار إلى توقيع «70 اتفاقاً للبحث عن البترول والغاز مع الشركات العالمية خلال السنوات الثلاث الماضية، باستثمارات بلغت 15 مليار دولار كحد أدنى، ومنح توقيع مليار دولار لحفر 300 بئر».

ولفت إلى أن «قطاع البترول يضع في ضمن أولوياته تعزيز إبرام الاتفاقات خلال الفترة المقبلة، بعد الانتهاء من إعلان نتائج المزايدات العالمية للبحث عن البترول والغاز والانتهاء من الإجراءات التشريعية للاتفاقات».

إلى ذلك، أعلن وزير الطيران المدني شريف فتحي بدء التشغيل التجريبي لمبنى الركاب الجديد الرقم 2 في «مطار القاهرة الدولي» الأربعاء المقبل، بعد إنجاز كل الأعمال الإنشائية وتجهيز معظم منطقة الخدمات الترفيهية والتجارية للركاب من أسواق حرة ومطاعم وغيرها واستعداد المبنى لاستقبال الرحلات.

ومن المقرر أن يبدأ الانتقال التدريجي لشركات الطيران العاملة في مبنى الركاب الرقم 1 للعمل من المبنى الجديد اعتباراً من 28 الجاري، وبدء تشغيل واستقبال رحلات شركتي «طيران الجزيرة» و «الخطوط الجوية الكويتية»، على أن تتبعها رحلات شركات الطيران الأخرى والتي يتجاوز عددها 15 شركة طيران.

ويعمل مبنى الركاب الرقم 2 على زيادة الطاقة الاستيعابية بمقدار 7.5 مليون راكب، ليرفع إجمالي الطاقة الاستيعابية للمطار إلى أكثر من 30 مليون راكب سنوياً، وبقيمة استثمارية تبلغ 3.4 مليار جنيه (382.6 مليون دولار).


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1162708.html